كتاب أكاديميا

‏فيّ العجمي تكتب : الحيـاة طاحِنه

 

“أودُ ان أتقيـأ قلبي”
سأمتُ من هذا الشعور الثقيل الذي يراودني منذُ الصغر ، شعور القلق الدائم او بالأصح أود ان أتقيأ حزني وتعبي من الأيام التي أواجهها بِكُل ما فيني من ابتسامه و بهجّه مزيفه وانا من الداخل لستُ الا كائن هشّ يصارع شعوره و ألمه حتى يصِلّ لهذا الثبات الذي ترونهُ فيه. .
⠀⠀⠀⠀
الحياه طحنت روحي بكل ما تعنيه الكلمه من قسوه وانعدام رحمه ، ويعز علي ان أتذمر ” والله ” فوقي ويراني ولكنها سنين و أيام ثقال يالله.
⠀⠀⠀⠀
* لقد كبرت بما يكفي لأحزن على وداع شخص أحببته ، كبرت على ان أتمسك بيّد الراحلين..
كبرت على التباهى بالناس و تكريس محبتي و صحتي ونومي لهم لان لا أحد سيشعر بألمي سِواي ولا أحد سوف يمسك بيدي ويحبني بالطريقه اللي تليق بِي غيـري .. و هذه عقوبتي في الحيـاه ، أن لا اثق بحب انسان و بوجوده بجانبي ف الكل يرحل و ينزلق من حياتي بلا استِثناء.
⠀⠀⠀⠀
– صبيّه مثلي غادرها كل شي تُحبه خاضت وتحملت كل أنواع الألم الجسدي والروحيّ أتظن انها لن تقدر على تعويد نفسها لــ ألم. .
فُـراقك يا إنسان ؟
⠀⠀⠀⠀
أصبحت كل أمنياتي بالحياه ان أبحث على السلام الداخلي وأن أتعافى بمحبه أشخاصي المقربين الذين لا يتعدون أصابعي الخمس ، وان اصنع لنفسي سعادات صغيرة من اللاشيء والعدم حتى أتنفس من خلالها.
⠀⠀⠀⠀
هكذا أنـا أصبحت ” أرجو من الله دائماً ان لا أقسى مهما قست بِي الحياه أن أبقى لينه ناعمه تجاه كل شيء .. ان لا أيأس مهما صفعتني الحياه بكامل قوتها ، ان أجد اسباب ومسرات صغيره تساعدني على العيش بالرضـا والنيه الطيبه على رأس كل شيء .. كل شيء يالله…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock