جامعة الكويت

‎محاضرة تجريبية لطلبة قسم الرياضيات في مدينة صباح السالم الجامعية  

استكمالاً لسلسلة المحاضرات التجريبية في الفصول والقاعات الدراسية في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية قدم عضو هيئة التدريس بقسم الرياضيات في كلية العلوم بجامعة الكويت الدكتور عبد الله الشمري محاضرة تجريبية لطلبته في إحدى القاعات الدراسية بحرم كلية العلوم الجديد في مدينة صباح السالم الجامعي ليعيش الطلبة تجربة التكنولوجيا الحديثة وحلم الانتقال إلى مشروعهم الجديد.

وفي هذا الإطار أوضح د. عبد الله الشمري أن الهدف من زيارة حرم كلية العلوم الجديد في مدينة صباح السالم الجامعية هو التعرف على مختبراته التعليمية والبحثية ومرصده الفلكي وكذلك تنظيم محاضرة تجريبية في أحد القاعات الدراسية لشرح الجزء الأخير من المادة العلمية لمقرر الرياضيات البيولوجية، مبيناً أن حوالي 21 من نخبة الطلبة والطالبات حضر لمعايشة تجربة الدراسة في الحرم الجامعي الجديد والتعرف على الإمكانات التكنولوجية الحديثة المتوفرة داخل الفصول الدراسية والاستفادة منها.

ووصف د. الشمري انطباع الطلاب والطالبات بالإيجابي وأعرب عن سعادتهم بتصميم وإنشاء حرم كلية العلوم الجديد ليكون ” كلية ذكية ” بأنظمة تكنولوجية متكاملة ومواكبة للعالم الرقمي، مضيفاً بأن جميع الطلبة انتابهم الشعور بالانبهار والفخر والاعتزاز بمستوى ومعايير التصاميم وكذلك الإنجاز وطرق التأثيث وإمكانيات الأنظمة التكنولوجية المتوفرة بالقاعات الدراسية، متمنيين الانتقال للحرم الجامعي الجديد للدراسة في هذه القاعات بأسرع وقت ممكن.

وأشار د. الشمري إلى أن قاعات المحاضرات في مبني كلية العلوم الجديد في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية تسمح بالتواصل الشبكي والتفاعل اللحظي مع العالم وذلك عن طريق بث واستقبال المحاضرات، مما يوسع نطاق ومواكبة كل ما يستجد من علوم وأبحاث حول العالم، وإلى توفر مجموعة من الأنماط التكنولوجية الحديثة كاللوحات الذكية وكاميرات الاتصال المباشر مع شاشات العرض وقدرتها على حفظ المادة المرئية والصوتية.

وأعرب د. الشمري عن تفاؤل الطلبة الكبير جداً بعد المحاضرة التجريبية والجولة الميدانية حول مستوى الإنجاز الذي قطعه مشروع مدينة صباح السالم الجامعية وأضاف بأنه ” صرح تعليمي وبحثي متطور ” في دولة الكويت، وقال أن تعليقات الطلبة كانت إيجابية جداً حيث أنهم انبهروا من حجم المشروع وتنوع مرافقه وانسيابية تصاميمه الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى تفاؤلهم الكبير بنسبة الإنجاز في كلية العلوم وبإمكاناتها التكنولوجية ومختبراتها البحثية كمختبرات الحوسبة الرياضية ومختبرات أبحاث الرياضيات المالية والإكتوارية، وكذلك كانت هناك إشادة خاصة من قبل الطلبة بمراحل إنجاز مشروع المرصد الفلكي الذي تمنوا تشغيله في أقرب وقت ليتمكنوا من تجربة استخدامه قبل تخرجهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock