الجامعات الخاصة

‎طلبة كلية القانون الكويتية العالمية يطلقون حملة “لنسمو بأخلاقنا”

الحملة تمهيد للمشاركة في”منتدى الوسطية” الذي تنظمه وزارة الدولة لشؤون الشباب

أطلق طلبة كلية القانون الكويتية العالمية في مجمع 360 حملة “لنسمو بأخلاقنا” وذلك بعد اختيارهم من قبل وزارة الدولة لشؤون الشباب للمشاركة في”منتدى الوسطية لشباب الجامعات والمدارس” المقرر إقامته خلال الفترة 5 – 7 فبراير المقبل.

ويضم فريق الكلية 6 طلاب وطالبات تحت إشراف الدكتورة إيمان خالد القطان، وتهدف حملة “لنسمو بأخلاقنا” التي انطلقت يوم الخميس الماضي الموافق 4 يناير الجاري في مجمع 360، طرح مجموعة من الأنشطة لتعزيز مفهوم الوسطية بين الشباب من خلال التركيز على قيم التعايش والتسامح بين مختلف الفئات في دولة الكويت، وقد تم اختيار هذا المجمع كانطلاقة للحملة كونه يستقطب يوميا المئات من الرواد والمتسوقين من المواطنين والمقيمين من مختلف الأعمار لإيصال هذه الرسالة والمساهمة في ترسيخ القيم الأصيلة التي قام عليها المجتمع الكويتي على مدى تاريخه القديم والحديث حتى صح عليه الوصف بأنه مجتمع “الأسرة الواحدة”.

وقد استقطب جناح كلية القانون الكويتية العالمية في أيامه الأولى حشودا من الرواد والزوار والمتسوقين في “مجمع 360” الذين تابعوا الفعاليات التي نظمها الطلبة وشملت شرحا لمفهوم الوسطية من خلال تقديم أمثلة وصور مستمدة من الواقع انطلاقا من موضوع (احترام  الآخر – نبذ العصبية لأسباب دينية أو اجتماعية)، عبر عدة مجالات منها أولا: التأكيد على تعزيز مفهوم التسامح الطائفي بين الشباب من خلال القيام بحملة توعوية تتضمن عددا من الأنشطة المختلفة. وثانيا: خلق ثقافة بين الشباب تدعو الى نبذ تصنيف الآخرين على أسس عصبية من خلال تقديم بعض الحلول المقترحة لأهم المشاكل الاجتماعية المتعلقة بالتعصب. وثالثا: التأكيد على ضرورة احترام حقوق الموظف والطالب في الكويت بغض النظر عن العصبيات عن طريق تسليط الضوء على بعض الحلول التي قد تساهم في حل بعض المشاكل التي قد يتعرض لها الشاب بسبب تعصب بعض المسؤولين. ورابعا :تعزيز الوعي السياسي بين الشباب من خلال عرض أهم الآثار السلبية التي قد تترتب على اتخاذ المواقف السياسية بناء على معايير عصبية دينية أو اجتماعية.

هذا وقد أعد طلبة الكلية خطة متكاملة للمشاركة في مسابقة “منتدى الوسطية لشباب الجامعات والمدارس” مما يؤهلهم للمنافسة مع ممثلي باقي الجامعات والمدارس، وكشف مستوى استيعابهم لقيم ومبادئ الوسطية والتسامح في حياة وسلوك كل واحد منهم تجاه الآخرين، وقد تطلب إعداد الخطة جهدا مضاعفا من الطلبة ود. القطان حتى تأتي متكاملة تحيط بموضوع المنتدى من مختلف جوانبه، وذلك من خلال التدريب المكثف والبحث عن دراسات وإحصائيات باللغتين العربية الإنجليزية عن ما يثبت وجود تعصب فئوي بين الشباب في الكويت.

كما قام فريق المبادرة من طلبة الكلية بإعداد استبيان لاستطلاع رأي الشباب حول مدى وجود أفكار ذات طابع تعصبي بين أبناء الجيل الحالي وتم توزيعه على 696 من طلبة كلية القانون الكويتية العالمية، وجامعة الكويت، والدارسين في الخارج، وبينت نتائج الاستطلاع وجود مؤشرات لأفكار ومعتقدات بين الشباب.

هذا وتم تصوير مناظرة بين طرفين أحدهما طائفي والآخر وسطي الفكر والمنهج سيتم عرضها في العديد من المواقع لتوصيل محتواها ومضمونها إلى أوسع الشرائح والفئات مع ما ستتضمنه من أفكار وطروحات ورؤى محددة وواضحة تجاه مدى حاجة المجتمع الكويتي وجميع المجتمعات العربية للوسطية والتسامح واحترام الآخر ونبذ العصبية الدينية والاجتماعية والسياسية بين الشباب.

شرح صورة:

– أ.د. محمد المقاطع ود. إيمان القطان مع فريق الكلية

– فريق الطلبة في مجمع 360

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock