الرئيسية / وزارة التربية / وزير التربية: دعم الحركة الكشفية الكويتية ضرورة حفاظا لريادتها وإنجازاتها

وزير التربية: دعم الحركة الكشفية الكويتية ضرورة حفاظا لريادتها وإنجازاتها

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي اليوم السبت ريادة الحركة الكشفية الكويتية التي تجاوز تاريخها ال71 عاما لافتا إلى ضرورة دعمها بجميع الوسائل للحفاظ على إنجازاتها على المستويين العربي والدولي.

وقال الوزير العازمي في تصريح للصحفيين خلال حضوره حفل افتتاح المخيم الكشفي ال71 إن وزارة التربية لا تألو جهدا في دعم الحركة الكشافية وتوفير كل سبل النجاح لها مضيفا أن المشاركة الطيبة من الدول الشقيقة والصديقة في المخيم شيء تفتخر وتعتز به الوزارة.

وأضاف أن نجاح الحركة الكشفية دليل على دور وزارة التربية ممثلا في قطاع التنمية التربوية والأنشطة في الاهتمام بالمجال الكشفي من خلال رعاية منتسبي الحركة وتوفير كل مايحتاجونه لاسيما أن الكشافة تبني شخصية الطالب وتغرس لديه الاعتماد على النفس.

من جانبه قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية فيصل المقصيد إنه يشارك في المخيم نحو 1500 كشاف وقائد من مختلف المناطق التعليمية والتعليم الخاص إضافة إلى مشاركة متميزة من قبل دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول الشقيقة والصديقة.

وأكد المقصيد أهمية الحركة الكشفية في تشجيع الشباب على استغلال وتنمية طاقاتهم وملكاتهم بأسلوب بناء يمكنهم من صقل القوى الكامنة في داخلهم “والتي لو استغلت كما يجب لعادت بالنفع عليهم وعلى ذويهم ومجتمعهم بصورة أفضل”.

وأوضح أن الكشافة تسهم في حماية النشء وتنمي قدراتهم الذهنية وطاقاتهم الجسمية ليصبح الفرد ملتزما وفاعلا وبناء في مجتمعه وهو ما تسعى وزارة التربية إلى تحقيقه من خلال برامجها المتنوعة والهادفة على مدار العام.

من جهته أكد موجه عام التربية الكشفية بوزارة التربية إبراهيم العيد أن برامج الحركة الكشفية تمتاز بالتنوع الذي يلبي رغبات الشباب في هذه المرحلة العمرية مشيرا إلى أن الوزارة حرصت هذا العام على أن يشمل برنامج المخيم عددا كبيرا من الأنشطة التي تحث الكشافة على تحمل المسؤولية والمغامرة والاستكشاف وكذلك الأنشطة الرياضية بأنواعها.

وقال العيد إن البرنامج يتضمن أيضا زيارات ميدانية لبعض المؤسسات الحكومية والأهلية فضلا عن البرامج الترفيهية والمحاضرات المتنوعة مشيرا إلى أن نجاح المخيم الكشفي لم يكن ليتحقق لولا تضافر الجهود من الجميع.

وذكر أن الوزارة حرصت على تذليل كل الصعوبات للوصول إلى افتتاح المخيم الذي شهد فقرات جديدة معربا عن الشكر لجميع الوفود المشاركة في المخيم التي كان لمشاركتها دور كبير في إنجاح هذا التجمع. (كونا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

د. شايع الشايع عن وضع التعليم في الكويت: ليس الهرم مقلوب بل العقول هي المقلوبة!

‏علق أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بجامعة الكويت والملحق الثقافي السابق بالقاهرة د. شايع ...