أخبار منوعةقسم السلايدشو

وزارة الشباب تحتفل اليوم بيوم الشباب الكويتي

 

 

تحتفل وزارة الدولة لشؤون الشباب غدا الثلاثاء بيوم الشباب الكويتي الذي يصادف ال13 من مارس بتنظيم احتفالية يتخللها الاعلان عن الفائزين بجائزة الكويت للتميز والابداع الشبابي بنسختها الثالثة.
وقالت وكيل الوزارة الشيخة الزين الصباح في تصريح صحفي اليوم الاثنين ان وزارة (الشباب) تحتفل بهذه المناسبة للعام الثالث على التوالي باقامة انشطة شبابية متعددة وذلك دعما لشباب الكويت وتشجيعا وتحفيزا لهم.
واضافت ان الاحتفالية ستشهد الإعلان عن الفائزين بجائزة الكويت للتميز والابداع الشبابي بنسختها الثالثة والتي تحظى برعاية سامية وتعد الأكبر في مجال دعم الشباب وذلك في حلقة خاصة تبث مساء غد عبر تلفزيون الكويت القناة الأولى.
وأكدت الشيخة الزين الصباح ان هذا اليوم سيكون داعما ومحفزا لشباب الكويت ومشجعا على مشاركتهم في تنمية هذا الوطن الغالي والسعي لإبراز طاقاتهم لرسم مستقبل الكويت وتشكيل حضارتها وليكونوا رمزا لشباب المستقبل.
ورأت أن يوم الشباب سيكون مميزا هذا العام بسبب اختيار دولة الكويت عاصمة للشباب العربي والتي جاء اختيارها تقديرا لجهودها في مجال تنمية الشباب واستثمار طاقاتهم.
وذكرت أن الوزارة ستقدم خلال الاحتفالية أنشطة وورش عمل بالتعاون مع مجمع (برج الحمرا) وبيت التمويل الكويتي سيعلن عنها بواسطة حسابات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي وموقعها الرسمي داعية الشباب للمشاركة فيها.
واشارت الى ان الوزارة تمكنت من إحداث نقلة نوعية بتنمية الشباب عن طريق تنفيذ خطتها الاستراتيجية مبينة ان ذلك انعكس ايجابا بتحسن ترتيب الكويت بالمؤشرات العالمية المتعلقة بتنمية الشباب ومن أبرزها مؤشر تنمية الشباب العالمي لدول الكومنولث حيث ارتقت الكويت من المرتبة 110 إلى 56 من 2013 حتى 2016 من بين 183 دولة.
ورأت ان من أبرز الانجازات التي حققتها الوزارة دعم الجهات ذات العلاقة في الدولة والتنسيق معها لتنفيذ خطتها الاستراتيجية التي جاءت ترجمة واستجابة لتوجهات القيادة السياسية ودعمها المتواصل للشباب ولتوصيات وثيقة (الكويت تسمع) وصولا لرؤيتها نحو شباب متمسك ومرتق بالقيم الوطنية مبدع وشريك في التنمية المستدامة.
وأكدت انه تم تنفيذ 82 في المئة من التوصيات التي تتعلق بقطاع واسع من الخدمات والمشاريع التي يرغب الشباب في تحقيقها كما استطاعت الوزارة إنجاز أكثر من 90 مشروعا موجها للشباب فضلا عن المبادرات الشبابية التي هدفت إلى تمكين ودعم الشباب في البلاد.
وذكرت ان الوزارة سعت لتعزيز قيم الانتماء والمواطنة من خلال اهتمامها بالعمل التطوعي لما له من أثر اقتصادي على المجتمع وقامت بإطلاق مشروع (أيادينا) كمظلة لمشاريع الوزارة التطوعية.
واشارت الى ان الوزارة استطاعت من خلاله توفير نحو 578 ألف دينار كويتي (نحو 93ر1 مليون دولار امريكي) عبر تنفيذ بعض الخدمات المجتمعية عن طريق المتطوعين حيث شارك 2157 متطوعا في هذه الأنشطة التي قدمتها الوزارة لصالح الوزارات والمؤسسات الأخرى.
وقالت الشيخة الزين الصباح ان الوزارة لم تدخر جهدا في مجال تمكين الشباب وتعزيز مهاراتهم فعملت على تنظيم دورات تدريبية مناسبة لذلك مع اهتمامها بشكل خاص بالقيادات الشابة.
واضاف انه استفاد 1130 شابا وشابة من هذا النوع من البرامج التدريبية التي كانت متنوعة في المجالات العلمية والمهنية ودعمت عن طريق برنامجها الخاص لدعم المبادرات الشبابية غير الهادفة للربح كمشروع (مبادراتنا) ما يقارب 1420 مبادرة.
وأوضحت ان مشروع (مبادراتنا) يعنى بالمجال الرياضي ويوفر مساحات شبابية مارس فيها الشباب كرة القدم بالتعاون مع الجمعيات التعاونية ووزارة التربية من خلال توفير 110 ملاعب لكرة القدم تم تجهيزها واتاحتها للشباب.
وافادت بان مجموع زيارات الشباب الاجمالي لهذه الملاعب بلغ أكثر من سبعة ملايين زيارة ما أدى إلى استثمار أوقات فراغهم بشكل بناء وتقوية النسيج الاجتماعي بالاضافة إلى تعزيز ممارسة الرياضة بينهم.
واكدت ان الوزارة تسعى دائما لإشراك الشباب بتنفيذ خطتها الاستراتيجية تحقيقا لأحلامهم وجعلها واقعا ملموسا تفتخر به الكويت وشعبها مشددة على ان الوزارة ستستمر بالاضطلاع بهذا الدور الوطني برعاية وتنمية “قلب الكويت النابض وسواعدها التي تبنيها لتزهر وتستمر حضارة الكويت في الازدهار بأيد وأفكار وإبداعات شبابها الواعد”. (كونا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock