كتاب أكاديميا

وجدان عبدالرب تكتب: فرصتك في يومك

تشرق الشمس وتغيب ثم تعود مشرقةً في اليوم الآخر ويختفي القمر ثم

يعود ليلاً في اليوم الآخر ايضاً،يدور في معنى هذا يا رفاق انّ عالمنا مليء برحلات

الذهاب والإياب والفرص التي لاتنتهي؛فكلُّ يوم جديد يحمل لك بين ليله ونهاره 

فرصة جديدة وقد تكون ثمينة لا يُحتمَل ضياعها او حتّى الاستغناء والتخلّي عنها 

فهي قد تكون الشي الوحيد القادر(بعد الله)على دفعك داخل طموحاتك وأحلامك 

لذلك:حاول،جرِّب،اصنع،انجز.

ولاتنتظر احد ليدفعك فقط دعها هي تدفعك واكمل باقي خطواتك بنفسك 

وإن كنت تحتاج للعون فأطلبه من الذي زرع هذا الحلم في أعماقك اطلبه من

الله جلّ جلاله؛وفي نهاية حديثنا احب ان اقول لك يا رفيقي لاتستسلم فقط انتظر

يوماً جديداً لفرصة جديدة.

بقلم: وجدان عبدالرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock