الرئيسية / كتاب أكاديميا / نورة العجمي تكتب: ‎ليس مكانه

نورة العجمي تكتب: ‎ليس مكانه

هناك عدد كبير بل كبير جداً من طلبة كلية التربية الأساسية لا يحبون المكان الذي يدرسون به

لكن وجودهم في الكلية كطلاب خلفه أسباب

قد يكون الدافع مادي أو ضغط أسري أو تواضع نسبته في الثانوية العامة أو أسباب أخرى .

إن وجود الطالب في مكان لم يحلم به يجعله يشعر بعدم الإنتماء لهذا المكان ، فتجده مليء بالطاقة السلبية و كسول و لا يشعر بأي متعة و هو في الكلية .

يشعر أنه سجين بين جدران الكلية ،  و ما إن تنتهي المحاضرة الأخيرة وينطلق بسرعة للخروج لأن هذا المكان ليس مكانه.

البعض أصلاً لا يلتزم بالحضور ، و البعض لا يدرس كثيراً لأنه لا يتقبل المحتوى الذي لم يتوافق مع طموحه .

السؤال الذي يتردد في ذهني دائماً

إذا كانت هذه معنويات معلمين المستقبل كيف سيؤدي دوره بأكمل وجه؟

خصوصاً أن مهنة التعليم مهنة حساسة و مهمة جداً

أعتقد أن سبب قلة الكفاءات من مخرجات كلية التربية الأساسية هو عدم تقبلهم للمكان الذي هم فيه و المحتوى الذي يدرسونه ، فيجب إعادة النظر بهذا الموضوع.

ن

ورة العجمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

نور العجيل تكتب: على شرفة محادثة‎

      غربة ، أن أنظر إليك وأرى مابيننا مسافات ومدن شُيدت أن أرى ...