التطبيقيقسم السلايدشو

ناصر المحمد رعى حفل خريجي معاهد التطبيقي

  • علي المضف: المكرمين سيصنعون موجة جديدة من الايدي الفنية

    • طارق العميري: ٣٧٠٠ موظف وموظفة استفاد من دوراتنا

    برعاية وحضور سمو الشيخ ناصر المحمد ، نظمت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب حفل تكريم ٩٠ طالب و طالبة من الخريجين المتفوقين لمعاهد التدريب والدورات الخاصة للعام التدريبي ٢٠١٧ – ٢٠١٨ على مسرح ديوان عام الهيئة في الشويخ أمس الأول.

    وقال مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. علي المضف ان هذا اليوم له طبيعته المتمتيزة بنحو لافت ويتجلى هذا اليوم بخصوصتين مهمتين هم انه يحظى برعاية كريمة من شخصية كريمة ومن الناحية الثانية انه يجسد الايدي الكويتية الماهرة التي ستعدل باذن الله .

    واضاف ان المكرمين الان هم من ابناء قطاع التدريب وسيصنعون موجة جديدة من الايدي الفنية وتم تعليمهم في مختبرات العمل لدينا وتدريبهم في سوق العمل الكويتية لذلك تستطيع ان تعطي بعلم وتبني بوعي وتتناقل الخبرات الفنية والانتماء خلال الاجيال القادمة .

    واشار الى انه الناس حين يشمون تراب الوطن لا يحسون فيه طبيعة الحجارة بل يجدون فيه روح الاهل ورائحة البحر وقوة الصحراء ونبض التاريخ وتلك المعاني الكبرى .

    وبدوره قال نائب المدير العام لشئون التدريب م. طارق العميري ان الهيئة نجحت في السير بخطوات واسعة في طريق تحقيق الطموحات من واقع ما انجزناه من مشاريع فقد كانت الاعداد الكبيرة من الطلبة الذين يتقدمون للالتحاق في الهيئة هي التحدي الاكبر امامنا وزاد عدد القبول السنوي في التدريب ليصل الى ٩ الاف .

    واضاف انه تم تنفيذ ٣٠ برنامج مشترك مع اغلب الوزارات و الموسسات والهيئات الحكومية وكذلك الشراكات مع القطاعات النفطية والقطاع الخاص من خلال تنظيم ٦٠ ورشة عمل بالتعاوت مع الجهات المستفيدة .

    واشار الى انه تم عقد ١٧٠ دورة تدريبية لتدريب العاملين باجهزة الدولة وبلغ عدد المتدربين ٣٧٠٠ موظف وموظفة واستفاد من هذه الدورة ٤٠ جهة حكومية و اهلية .

    وتابع ان جميع ادارات المعاهد والتدريب حصلت على شهادة ضمان الجودة والاعتماد الاكاديمي البرامجي و الاكاديمي من اكاديمية باريس .

    وقالت الخريجة فرح النجار بالنيابة عن زملائها الخريجين إن دراستنا بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، تمثل محطة من أغنى محطات الحياة ، ونقطة تحولّ لكل واحد منّا أكسبته العديد من المهارات والمعارف التي جعلته متميزا في مجال تخصصه بما بذله من جد واجتهاد في تحصيل العلوم التطبيقية في الفصول والورش والمختبرات .

    واضافت انه بتوجيه من أساتذتنا الأفاضل الذين غمرونا بفيض عنايتهم واهتمامهم نقف اليوم أمامكم وكلنا أمل في أن نرد جزءا من جميل وطننا الغالي الذي أعطانا بلا حدود ووفر لنا سبل العلم حتى نسهم في تنمية كويتنا الغالية ونشارك في نهضتها ومسيرتها المباركة في ظل قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد الانسانية .

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    أنت تستخدم إضافة Adblock

    برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock