كتاب أكاديميا

منال البغدادي تكتب: فايروس الألم

 

نتعب كثيرا
ونتألم
وبعدها
نتعلم
نمرض وبعدها
نتماثل للشفاء
ونتصالح مع أنفسنا
حماية من أنفسنا
ولنبقى لأنفسنا
لذا
عند الألم عيش لحظات الألم
بكل تفاصيلها حتى لو أخذت
منك وقتا ليس بقليل وذلك
حتى لاتعود للألم مره اخرى وتترك
الصدمة بداخلك أثرا كبير وأشبه بذلك فايروس الأنفلونزا لابد أن تاخذ
دورتها لتتماثل للشفاء شيئا فشيء
وعند شفاؤك من الألم هنا تكون بحالة صحية ونفسية جيدة جدا وبعدها تتخطى التجربة المره وتصبح أقوى لتبحث عن
فرح جديد
وقلب متفائل
ينبض بالحب
ومشرق
يمنحك القوة لتشرق
لك شمس الأمل والعطاءمن جديد والقدر عندها يرسل لك من
يستحقك

فكما قيل :
لكل جواد كبوة
والضربة الي ما تموتك تقويك

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock