كتاب أكاديميا

منال البغدادي تكتب: أنا الفقير السعيد

البسطاء
قد يملكون نسبة كبيرة من النقاء ،وعزة النفس والكرم ،والجود ،يتعاملون معك بنقاء ،وصفاء ،ولديهم القدرة على أن يقدموا  لك ماحصلوا عليه من قوتهم اليومي ليجعلوك  تبتسم، لاينافقون و  لايجادلون راضون بالقضاء  والقدر  ….الإنسان البسيط هو من أيقن تماما أن دار الآخرة  هي الأبقى والأنقى،وهي الأجمل له من هذه المجتمعات،
ولايدخر
إلا خوفا من
المرض
أو لمتطلباته الاجتماعية، ولايراقب
حياة المشاهير،
فهي ليست من اهتمامته ولا حتى من طموحه.
مجتمعنا العربي
البسيط
يسعى لأن ينام  فقط في بيت بسيط ونظيف ، هذا أقصى  طموحاته،يبحث عن الأمن والأمان والأكل البسيط ولايتجه نحو السياسة، وقد تكون فرحته وسعادته أكلة/ لذيذة، وعنداستجابته لمشاعره وأحاسيسه الجمالية   ليس أمامه إلا أن يصغي  إلى سيدة الطرب أم كلثوم أو العندليب عبدالحليم حافظ … هذه تفاصيل الإنسان العربي البسيط جدا…تفاصيل نبيلة صادقة  لاطموح فيها ولااستعلاء أو تحد …كل مافيها رضى وقناعة وأمن وأمان…!!
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock