جامعة الكويت

مدير جامعة الكويت يلتقي فريق المخترعين من كلية الهندسة والبترول الحاصلين على براءة اختراع

 

 

 

كتبت: شريفة العبدالسلام

تصوير: زيد التميمي

استقبل مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حسين أحمد الأنصاري في مكتبه فريق المخترعين من كلية الهندسة والبترول وهم: المهندسة غفران عبدالله الشريدة من قسم هندسة الكمبيوتر، الأستاذ الدكتور ميثم حسن صفر عضو هيئة تدريس بقسم هندسة الكمبيوتر، الدكتور خالد عبدالصاحب مهدي رئيس المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، والحاصلين على براءة اختراع والتي تم الإعلان عنها من المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع، عن اختراع: 

System And method for DETERMINING the FEEDBACK CAPACITY of INFORMATION DISTRIBUTED COMPLEX NETWORK

برنامج الدوائر الرجعية (السيكلوفيد)

وقد حضر اللقاء مساعد نائب مدير الجامعة للأبحاث ومدير مكتب التعاون البحثي الخارجي والاستشارات الأستاذة الدكتورة ليلى نايف معروف، ومساعد نائب مدير الجامعة للأبحاث ومدير مكتب تحليل وتطوير الأبحاث الأستاذ الدكتور حيدر بهبهاني.

وبهذه المناسبة هنأ أ.د. حسين الأنصاري فريق المخترعين على إنجازهم المشرف معربا عن فخر جامعة الكويت بهذا الإنجاز، داعياً إياهم إلى الاستمرار في إنتاج المزيد من الإبداعات العلمية المتميزة وتسجيلها كبراءات اختراع.

وأكد أ.د. الأنصاري على اعتزاز وفخر جامعة الكويت باحتضانها نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس ذوي الكفاءة والطموح، والذين حققوا إنجازات مشرفة في مجال البحث العلمي بحصولهم على جوائز، محققين بذلك رؤية جامعة الكويت في أن تكون جامعة رائدة ومتميزة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وبدورها ذكرت مساعد نائب مدير الجامعة للأبحاث ومدير مكتب التعاون البحثي الخارجي والاستشارات الأستاذة الدكتورة ليلى نايف معروف أن البحث العلمي والابتكار لهما دور عظيم في الارتقاء بالجامعات، مبينةً أن قطاع الأبحاث بجامعة الكويت اهتم بدعم وتطوير النشاط البحثي بما يرقى بها إلى مصاف الجامعات المرموقة وذلك بتشجيع الأنشطة البحثية لمنتسبيها من (أعضاء هيئة التدريس، الموظفين والطلبة)، وذلك بدعم أبحاثهم ونشرها وتسجيل براءات اختراعاتهم والعمل على استغلالها تجارياً.

ولتحقيق ذلك أشارت أ.دمعروف إلى أنه تم انشاء مكتب براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية الذي يتولى تسجيل براءات الاختراع التي يتوصل إليها الباحثون بالجامعة والحصول على ترخيص استغلال هذه البراءات بما يحفظ الحقوق المشتركة بين الجامعة والمخترع، مبينةً أن مكتب براءات الاختراع يقوم بجميع الاجراءات الإدارية والتنظيمية والقانونية لتسجيل هذه الاختراعات مع تحمل جميع نفقات التسجيل بمكتب براءات الاختراع الأمريكية ودون أدنى مشقة من الباحث المخترع حتى حصوله على شهادة البراءة، كما تقدم الجامعة للمخترع مكافأة مادية مجزية تقديرا لجهوده.

ملخص براءة الاختراع:

إن انتشار شبكات التواصل الاجتماعي المعقدة علىمدى السنوات القليلة الماضية واعتماد الملايين منمستخدمي الانترنت قد جعل هذه الشبكات واحدة منأقوى الأساليب في نشر الأخبار والمعلومات الأساسيةلأعداد كبيرة من المستخدمين.

وقد اعتمدت جميع الدراسات والأبحاث السابقة علىتحليل الشبكات وحساب قوتها وقدرتها على نشر المعلوماتعن طريق حساب عدد نقاط الشبكة المتمثلة بالأشخاصوعدد الروابط الخطية بين هذه النقاط والأشخاص فيالشبكات.

ولتيسير توصيل ونشر من المعلومات لحظة صدورها قامالفريق البحثي باختراع برنامج لحساب الطاقة الاستيعابيةوقوة شبكات التواصل الاجتماعي الذي يعمل على توصيلونشر المعلومات والتغذية الرجعية عن طريق حساب عددالروابط الدائرية في الشبكة والتي تتمثل بسير المعلومة منلحظة صدورها من الشخص وانتشارها في الشبكة ثمرجوعها إليه من نقطة واحدة في الشبكة وهي نقطةالمصدر إلى أن يتم الوصول إلى جميع نقاط الشبكة،بالإضافة إلى أن هذا البرنامج يقوم بتحليل أمكانية رجوعالخبر في الشبكات عن طريق حساب المدة المطلوبةلانتشار المعلومة من لحظة صدورها من الشخص إلىرجوعها إليه.

ويتيح هذا الاختراع الفرصة لمهنيي العلاقات العامة،التسويق، العلماء ومهندسي المعلوماتية لفهم كيفيةاستخدام الشبكات المعقدة وقدرة هذه الشبكات على تكوينوتنظيم وتوزيع ونشر المعلومات، فعن طريق هذا البرنامجيمكن نشر الإعلانات والمنتجات والتسويق لها وإيصالهالأكبر عدد ممكن من فئات المجتمع المختلفة، والذي بدورهيزيد من احتمالية ارتفاع مبيعات الشركات المختلفةوتسويق منتجاتها أسرع من ذي قبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock