جامعة الكويت

متحف ومختبر الآثار والإنثروبولوجيا بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت ينظم مؤتمر بعنوان ” البقاء.. توثيق العمل الأثري في المناطق القاسية “

 

 

 

نظم متحف ومختبر الآثار والإنثروبولوجيا بكلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت بالتعاون مع المعهد الفرنسي للآثار مؤتمرا بعنوان ” البقاء..توثيق العمل الأثري في المناطق القاسية”، بحضور الشيخة ألطاف سالم العلي الصباح ، وبحضور مشاركين من فرنسا د.وائل ابو عزيزة والمصور العالمي جيروم بولايير.

وفي هذا الإطار تم خلال المؤتمر تقديم مشروع موقع البادية في صحراء الأردن الذي يعود ما بين ١١٠٠٠-٥٠٠٠ سنة قبل الميلاد كمثال على أحد أصعب المواقع الأثرية التي تقع ضمن منطقة يصعب العمل فيها تحت حرارة ٤٥ درجة مئوية وتبعد على اقرب مركز مدينة قرابة ٣ ساعات عبر طريق صحراوي.

وبدوره ذكر المشرف على البعثة الفرنسية د.وائل ابو عزيزة أهم الإكتشافات الأثرية التي تتمثل في مصائد حيوانات ضخمة تعرف ب kite site”” المليئة ببقايا عظام الحيوانات والأدوات الحجرية المستخدمة في عملية الصيد.

وأضاف المصور العالمي جيروم بولايير لمحة عن تجربته الفريدة في عالم التصوير من خلال انضمامه إلى فريق البعثة الأثرية في الأردن وتصوير يوميات العاملين في الحفريات الأثرية والصعوبات التي يواجهونها مثل قلة المياه والحيوانات المفترسة والمناخ القاسي.

وتطرق المصور الكويتي جابر الهندال إلى تجربته بتصوير المواقع الأثرية في دولة الكويت باستخدام طائرة الدرون، مبينا ايجابيات وسلبيات التصوير الجوي.

وافتتح على هامش المؤتمر معرضا للصور التي إلتقطها جيروم بولايير والتي توثق بداية التنقيب الأثري حتى انتهاء العمل، بحضور الشيخة ألطاف سالم العلي ود.حسين مراد من قسم الإعلام بكلية الآداب  بجامعة الكويت وطلبته،ود.حسن اشكناني وطلبة الإنثروبولوجيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock