الرئيسية / غير مصنف / كيف يقضى أنجح الأشخاص أول ساعة في يومهم؟

كيف يقضى أنجح الأشخاص أول ساعة في يومهم؟

 

 

 

 

قد يكون الروتين أمرًا مملًا بشكلِ عام، الا أن الكثيرين وجدوا أن أول ساعة في صباح اليوم هي ما سيتحدد عليها كيف سيكون يومك، وعلى ذلك نجد الناجحين يولون اهتمامًا خاصًا بتلك الساعة، ونجد متابعي موقع كورا من هؤلاء الناجحين قد استفاضوا في الإجابة على ذلك السؤال.

1-رتب ماذا ستفعل في تلك الساعة قبل مغادرتك لعملك

يقول أبي ريدر أنه يتذكر كلام كينيث تشينولت (الرئيس التنفيذي لشركة أمريكان إكسبريس) والذى قال له في مقابلة معه بأن آخر شيء يفعله قبل مغادرة المكتب هي كتابة أهم ثلاثة أشياء يريد أن يفعلها غدًا، ثم يستخدم هذه القائمة لبدء يومه في صباح اليوم التالي. وهذه ليست فقط طريقة رائعة للمساعدة على التركيز وتحديد الأولويات ولكنها أيضًا وسيلة جيدة لفصل العقل وإعادة برمجته من جديد.

2- انفرد بنفسك

فيما كتب انرد بلوتو أنه يعرف الكثير من الاشخاص الذين يستقيظون في الخامسة صباحا ليأخذوا ساعة من وقتهم لأنفسهم، فقط لأنفسهم، وفي هذه الساعة يمارسون أي شيء يشعرون بالشغف والحماسة تجاهه. هذه الساعة تعطيهم الوقت الكافي لترتيب أفكارهم بوضوح ودون انقطاع، فتكون هذه من الساعات القلائل التي ينفردون فيها مع أنفسهم.

3- تقييم ما فعلته في يومك السابق قد يكون الأفضل

بينما يقول محمد طلال مقتبسًا عن ستيف جوبز: “على مدى السنوات الـ33 الماضية كنت دائمًا كل صباح أنظر إلى المرآة وأسأل نفسي إذا كان هذا هو آخر يوم في حياتي فهل ما سأفعله اليوم هو ما أتمنى حقا أن أفعله في آخر يوم في حياتي؟ وعندما يكون جوابي لا ويستمر هذا الجواب لعده أيام متتالية أعلم حينها أنني في حاجة لتغيير شيء ما.

أما عن رأيه الشخصي فيستأنف قائلًا أنه يعتقد أن التقييم هو أهم شيء يجب القيام به في الصباح.

4- خطة انتوني روبنز

كتب دنيال على موقع كورا أنه مؤيد بشدة لأنتوني روبنز (كاتب ومتحدث أمريكي وله كتب وبرامج في مجال تطوير الذات) والذي تحدث في كثير من ندواته عن الساعة الأولى في الصباح وتوصيته الشديدة على ممارسة ما يسميه بـ”الامتنان والتصور”.

فسواء كانت مدة المشي التي ستمشيها عقب استيقاظك 15 دقيقة (وهي ما يسميها بالخمسة عشر دقيقة للتحقق) أو كانت المدة نصف ساعة (وهي ما يسميها 30 دقيقة للازدهار) أو كانت ساعة (ساعة من الطاقة) فإن هذه الطريقة في بداية يومك ستساعدك في تقوية علاقتك مع تفاصيل حياتك التي أنت ممتن لها. وبعد ذلك ستساعدك في تصور كيف تريد أن تكون حياتك في ذلك اليوم، ليس ذلك فقط بل في تصور كيف ستكون حياتك بعد أسبوع أو حتى بعد سنة. فهو يرى أنك إذا استطعت أن تتخيل شيئًا بشكل واضح بما فيه الكفاية فإن عقلك لن يستطيع أن يفرق بين الرؤية القوية والواقع.

ويضيف دانيال: لقد جربت هذه الطريقة وكان لها أكبر الأثر على حياتي، فقد ارتفع يقيني بكل شيء أفعله. وكانت لها آثار لا تصدق على ربط حياتي اليومية بالنجاح، وحقًا جعلتني هذه الطريقة أشعر وكأن كل يوم أمر به هو يوم الفوز بالنسبة لي.

5- لا للتكنولوجيا مع بداية اليوم

وهو ما كتبه مات درنكرس حيث يقول بأنه وجد نفسه في روتين لكن على عكس الروتين الممل فإن هذا الروتين يجعله يشعر بالنجاح والخفة والفرحة.

“فقد جنيت نجاحًا كبيرًا عندما بدأت يومي برش وجهي عدة مرات بالماء المثلج والذي يجعلني أستيقظ تمام الاستيقاظ، ثم يلي ذلك 20 دقيقة من التأمل ومن ثم تحضير الإفطار والتي دائمًا ما تتضمن ملعقتين من خل التفاح (للحصول على الطاقة والخفة) وملعقة من زيت جوز الهند (للحصول على الطاقة والصحة الجيدة) واُنهي تلك الساعة بالاستحمام. أنا شخصيًا اخترت أن أبتعد عن أي وسائل تكنولوجية لمده ساعتين من بعد الاستيقاظ ولحين وصولي إلى عملي”.

ويستكمل: هناك الملايين من الأشياء التي من الممكن أن تختارها لتمارسها في الساعة الأولى من يومك، اختر أن تفعل أشياء إيجابية، لكن عليك بالابتعاد عن أي شيء له علاقة بتصور كيف سيكون يومك أو كيف تريد أن تكون حياتك لأنك إذا فعلت ذلك ستكون قد أضعت أول ساعة في يومك حيث ستقضيها داخل رأسك ولن تكون على دراية بما يحيط بك. وبدلًا من ذلك اخرج واستمتع بتناول وجبة، اشعر بدفء أشعة الشمس على بشرتك، استمتع برائحه القهوة بالقرب من أنفك.

هذا الوقت من السكون في الصباح من أكثر الأوقات قيمة بالنسبة لي فهو يمدني بالوعي اللازم ليومي. كما أنه يشعرني أنني يمكنني أن أعطي اهتمامي الكامل لأي شيء أقوم به، وبالتالي قادر على تحقيق نتائج عالية.

6- 7 أمور عليك فعل بعضها في بداية يومك

فيما ذكر نيثان اعتقاده بأن معظم الأشخاص الناجحين يمارسون من 2 إلى 7 أشياء من تلك القائمة التي سيلي ذكرها خلال أول ساعة في يومهم أو حتى في وقت من يومهم كجزء من روتين يومي:

1- ممارسة اليوجا أو المشي (لتحقيق الانضباط والتحدي والقدرة على التفكير).

2- الاستحمام (للنظافة والقدرة على التفكير).

3- القراءة أو الاطلاع على العناوين الرئيسية للصحف.

4- الكتابة أو تسجيل يومياتهم.

5- التفكير العميق / التأمل الذاتي.

6- وضع خطة لليوم.

7- الممارسات الدينية والروحية.

7- خطة الـ51 دقيقة

ويرى دان لوكا أن هذا السؤال مثير جدًا لكنه لا يعتقد أن الأشخاص الناجحين سيكون لديهم إجابة كاملة عنه.

فهناك الكثير من الدراسات أُجريت على الفنانين والكتاب والرياضيين أو أشخاص غير عاديين ونتج عن هذه الدراسات حالات فريدة من نوعها والتي كان من نتائجها عادات غريبة نوعًا ما.

ويستأتف قائلا أنه يريد طرح روتينه الصباحي الذي وضعه بعد 15 سنة من التجارب على نفسه وبعد خمس سنوات من تجربته على ما يزيد من 300 من العملاء والمتدربين وما يزيد من 20 ألف من المشاركين في كورساته على الإنترنت. مؤكدًا اقتناعه بعبارة: “أنك لا تستطيع أن تعلم الآخرين ما تعرفه، ولكن فقط يمكن أن تعلمهم ما أنت عليه الآن”.

من وجهه نظري فإن أول ساعة في اليوم يجب أن يكون لها متطلبات وشروط أساسية وهي:

1- أنها تحتاج لأن تكون بسيطة وسهلة حتى تستطيع المداومه عليها.

2- وتحتاج إلى التطوير والتحديث الدائم لها.

3- يجب أن تكون مناسبة لأي شخص ولا تحتاج إلى بيئة معينة أو ظروف فريدة.

4- يجب أن تمارس نفس الشيء كل يوم حتى يمكن أن تثبتها في عقلك على أنها أصبحت عادة.

5- يجب أن تفعل نفس الأمور في نفس الوقت من كل يوم.

وهكذا تبدو الـ51 دقيقة التي أستغرقها في روتيني الصباحي

1-العرفان أو الامتنان ويستغرق هذا (3 دقائق) ويتم ذلك عن طريق كتابة كل الأشياء التي أنت ممتن لها مثل الصحة أو الزوج أو الاولاد أو القدرة على المشي أو البصر أو السير أو الأكل أو أي شيء تشعر أنه نعمة كبيرة بالنسبة لك.

2- التأمل ويستغرق هذا (7 دقائق)، والتأمل مريح حيث أن العقل لديه عاده غريبة بأن يكون إما متمسكًا بالماضي أو مفكرًا في المستقبل، لذلك عليك دائمًا أن تجعله قليلًا هنا في الحاضر ويتم ذلك من خلال التأمل.

3- ممارسة تمارين تاباتا وتستغرق (4 دقائق) وتمارين تاباتا هي تمارين اكتشفت من قبل العالم اليابانى ايزومي تاباتا وفريق من الباحثين في المركز الياباني للياقة والرياضة واستخدمت النتائج في تدريب المنتخب الاوليمبي الياباني.

4- الاستحمام ويستغرق (10 دقائق).

5- الإفطار ويستغرق (7 دقائق).

6- كتابة اليوميات ويستغرق (5 دقائق) وتعتبر أفضل طريقة لتبقى على اتصال مع نفسك الحقيقية.

7- هدف اليوم (10 دقائق).

8- تعزيز علاقة ما عن طريق كتابة ملاحظة (5 دقائق) وهذه طريقة سهلة وبسيطة لتحسين علاقتك مع زوجتك أو صديق لك وتعتبر لفته مميزة للأشخاص الذين تحبهم وهي لا تستغرق سوى 5 دقائق أو أقل، فقط عليك أن تبحث في نفسك عن الكلمات المناسبة النابعة من القلب.
المصدر:
ساسة بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الراية: تستنكر تجاهل الهيئة التنفيذية وتحذر من تكرار “مهزلة” فرع أمريكا

إستنكر المنسق العام لقائمة الراية منصور التميمي ممارسات الهيئة التنفيذية المتكررة في انتخابات إتحاد المملكة ...