الجامعات الخاصة

كلية الكويت التقنية احتفلت باليوم العالمي

  • اليابان حازت المركز الأول وسورية في المركز الثاني ولبنان بالمركز الثالث

احتفلت كلية الكويت التقنية ب‍اليوم العالمي بحضور عدد من السفراء وممثليهم في الكويت، ومنهم سفير فلسطين، وسفير الجمهورية السورية، والسكرتير الأول ومدير العلاقات العامة في السفارة الإيرانية، والسكرتير الأول للسفارة الهندية، وتم تكريم ضيوف الكلية من السفراء المشاركين وتم أخذ الصور التذكارية.

وقامت بتنظيم الحفل رئيسة قسم شؤون الطلبة في الكلية جنان غصيني، وذلك بمساعدة ومشاركة طلبة الكلية، وضم الاحتفال عرضاً من بوثات مختلفة من إحدى عشرة دولة وهي: الكويت، لبنان، سورية، اليابان، فلسطين، قطر، مصر، استراليا، الهند، إيران والولايات المتحدة الأميركية، وقام الطلبة بتزيين كل بوث بحرفية تامة بالاستعانة بالحلي التقليدية والأطعمة والأعلام والتحف والصور الخاصة بمعالم كل دولة على حدة.

بالإضافة لهذا المعرض، أقيم عرض مسرحي في مسرح الكلية والذي شكل إضافة مميزة للفعالية، حيث تم عرض فلكلور لمختلف الدول ومنها اليلوة الكويتية والدبكة اللبنانية والسورية ورقصة هندية وقطرية ومصرية.

كما قام مجموعة من طلبة الكلية بتمثيل مسرحية الساموراي الياباني والتي حازت استحسان الحضور من سفراء وهيئة تدريسية وطلاب. وكانت هناك كلمة للأستاذة جنان غصيني على الشكل التالي: «تشكل هذه المناسبة دعوة لطلابنا لإظهار مواهبهم وللاحتفال بالتنوع الثقافي الذي يمثل بابا للاستفادة من العادات والثقافات العديدة. هذا النوع من الفعاليات يعزز من تقبل الطلاب للأفكار المختلفة وإثرائهم بالتجارب المتنوعة».

وفي الختام تم إعلان البوثات التي حازت المراكز الثلاث الأولى، حيث حازت اليابان المركز الأول، بينما المركز الثاني كان من نصيب سورية، وحل لبنان في المركز الثالث. كان الحفل ناجحا بكل المقاييس، حيث استمتع الطلاب بالتعدد والتنوع في جو اتسم بالتفاعل بين كل الثقافات المشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock