الجامعات الخاصةحصري أكاديميالقاءات أكاديميا

قوى طلابية: سعر الكتاب بالجامعات الخاصة وصل إلى 40 ديناراً دون رقابة أو محاسبة

  • أشار إلى وجود تسرب طلابي بسبب غلاء أسعار الكتب وزيادة أسعار الخدمات المقدمة
  • عبدالمحسن الشمري: ارتفاع أسعار الكتب فاق قدرة الطلبة وأولياء أمورهم

أكاديميا/ خاص

استنكرت قوى طلابية في الجامعات الخاصة ارتفاع أسعار الكتب الدارسية خلال الفصل الصيفي الحالي، وأبدى الطلبة تخوفهم من استمرار ارتفاع أسعار الكتب مع بداية العام الدارسي الجديد.

وأعربَ الطلبة عن استيائهم من زيادة أسعار الكتب الدراسية دون أي اعتبارات لظروف الطلبة، وأشاروا في تصريح لـ (أكاديميا) إلى وجود ارتفاع ملحوظ في أسعار الكتب الدراسية في العديد من التخصصات العلمية والمواد العامة.

وفي هذا الموضوع قال المنسق العام لقائمة المستقلة عبدالمحسن الشمري في الجامعة العربية المفتوحة إن ارتفاع أسعار الكتب أصبح مبالغ فيه بشكل كبير ولدرجة لا يستطيع معها الطلبة ولا أولياء أمورهم تحملها، وهو ما يضع الكثير منهم على حافة التسرب الطلابي وضياع مستقبله والعجز عن الإستمرار في الدراسة الجامعية.

وأشار الشمري إلى أنّ أسعار الكتب أصبحت في تزايد مستمر دون وجود أي رقابة فعلية أو محاسبة، لافتاً إلى أنَّ بعض أسعار الكتب وصل سعرها إلى أكثر من 40 ديناراً في أغلب التخصصات العلمية وأيضاً المواد العامة، بالرغم من أنّ الكتب أصبحت جميعها pdf ويتم تحميلها من على موقع الجامعة.

ولفت إلى أنَّ جميع الخدمات الطلابية التي تقدمها الإدارة الجامعية نظير مبالغ مالية ولا توجد أي خدمة مجانية، موضحاً بأنَّ تسجيل المواد الدراسية والسحب والإضافة وأي شهادات أو أوراق يحتاجها الطالب تُقدم إليه نظير مبلغ من المال بحسب الخدمة المطلوبة.

واستنكر الشمري الصمت حيال هذا الموقف الذي جعل العديد من الطلبة يتوجهون إلى ترك الدراسة والبحث عن بديل آخر، بعد سنين من الدراسة.

ودعا الشمري إدارة الجامعة العربية المفتوحة و مجلس الجامعات الخاصة ، بالنظر في أسعار الكتب الدراسية والعمل على تخفيضها للتناسب مع إمكانيات وقدرات الطلبة وأسرهم، لافتاً إلى أن أسعار الكتب باتت الهم الأول للكثير من الطلبة مع بداية العام الدراسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock