طلبتنا في الخارج

«قوائم بريطانيا» تطالب بضم طلبة الطب إلى «المميزة»

أكدت ضرورة زيادة المكافأة الشهرية وإعادة النظر في قائمة الجامعات المعتمدة

طالبَ المنسق العام لقائمة «المتحدون» في المملكة المتحدة، عبدالعزيز الناشي، بضرورة إعادة النظر في المخصصات الشهرية للطلبة هناك.
جددت القوائم الطلابية في المملكة المتحدة مطالباتها بعدد من القضايا الطلابية التي من أبرزها ضم جميع طلبة الطب الى البعثات المميزة، وزيادة المكافأة الشهرية والاستعجال في إعادة النظر بقائمة الجامعات المعتمدة، وتوفير بدل الفيزا الدراسية.
وطالبت القوائم بضرورة إعادة النظر في تكاليف الفيزا الدراسية لطلبة المملكة المتحدة، إذ تعتبر الأعلى مقارنة بجميع دول الابتعاث، فضلا عن توفير البدل لها، في ظل الارتفاع والغلاء المعيشي الذي يعانيه الطبة هناك.
وفي هذا الصدد، طالب المنسق العام لقائمة «المتحدون» في المملكة المتحدة، عبدالعزيز الناشي، بضرورة إعادة النظر في المخصصات الشهرية لطلبة المملكة المتحدة، لاسيما مع انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني والارتفاع الملحوظ في التكاليف المعيشية كالإيجارات وغيرها.
وأكد الناشي لـ «الجريدة» دعمه لمساعي الهيئة الإدارية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة بتبني هذا الملف ومقابلة المسؤولين وتقديم الدراسات لزيادة المخصصات الشهرية للطلبة، مشددا على ضرورة إعادة النظر في تكاليف الفيزا الدراسية لطلبة المملكة المتحدة، التي تعتبر الأعلى بالمقارنة مع جميع دول الابتعاث الأخرى، وضرورة توفير بدل للفيزا الدراسية، حيث أصبحت عبئاً مالياً على الطلبة والطالبات، وداعياً المكتب الثقافي الكويتي في لندن ووزارة التعليم العالي والجهات الحكومية ذات الصلة إلى الاستجابة لهذا المطلب الطلابي.
وواصل الناشي أن الهيئة الإدارية للاتحاد لتفعيل مطالبها عبر مقابلة المسؤولين المختصين بحل مشاكل الطلبة، عبر تقديم دراسة حول ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في المملكة المتحدة، والمطالبة بزيادة المخصصات المالية، وتخفيض النسبة المطلوبة لاستكمال دراسة الماجستير لمبتعثي التعليم العالي، ووضع قائمة بالجامعات المميزة لطلبة الدراسات العليا مع مخصصات مالية مميزة، والمطالبة ببدل لرسوم الفيزا الدراسية والاستعجال في إصدار قائمة الجامعات وإعادة النظر بقائمة الجامعات المميزه للمرحلة الجامعية.
من جانبه، طالب أمين صندوق قائمة الراية، محمد أسدالله، بضم جميع طلبة الطب الى البعثات المميزة، فهذا المطلب يبسط العدالة والمساواة، موضحا أن التخصصات الطبية في كل الجامعات البريطانية تتسم بنفس الجدول الزمني والهيكل الدراسي، وتتطلب المجهود ذاته من الطالب، رغم اختلاف الجامعات وتعددها.
وجدد أسدالله المطالبة بحسم معايير قائمة الجامعات المميزة وفقاً للتقيم العالمي والدارج في المملكة المتحدة، فمن المستغرب عدم وجود عدة جامعات في قائمة التميز التابعة للملحق الثقافي حائزة تقييما عاليا وموجودة ضمن الجامعات المميزة في المملكة المتحدة وفقاً للتقييم الطبيعي، ونجد جامعات أقل بالتقييم ضمن قائمة التميز، وعلل على ذلك بأن السبب الرئيس يكمن في عدم وجود معايير واضحة لاختيار الجامعات المميزة، مطالباً بتوضيح المعايير المتبعة لذلك.

المصدر:
الجريدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock