كتاب أكاديميا

فايزة العنزي تكتب: زينتي

زينتي هذه الارض بقلبكِ الطاهر،

زينتي هذه السحابة بلمسات كلماتكِ

زينتي الحياة بتفكيركِ العابر لم تدركِ له بال

حتى إنك أطهر نساء العالم

أرجوكِ أكملِ في شوط أحلامك وأمالكِ أرجوكّ

أرجوكِ أحملِ دوماً معكّ إبتسامة لطموحكِ البسيط..

لاتدركين كم حجم الفرحة التي تغمرني حين لُقياكِ ،

حينما أراكِ فقط وأنتِ مفتخرة قدماً لاأستطيع أن أعبر عن بكاء عيني.

حتى أن رؤيتكِ سماء وغيم يراه كل البشر بجمال عينين

روحكِ أشبه بجنة وبستان على وجه أرضي أنا فقط..

أرجوكِ لاتقف على نمط معين من إنجازاتكِ ف إن لكِ إنسان يريد أن يمشى على خطاكِ حتى يتصارع مع الحياة كي يتحقق مايريده

أرجوك هناك لك شيء جميل وأعتبرهما مشرق أيامي وضياء لقلبي لاتحرمي الجموع منه..

خطاك الذي هو خطى تنتعش حياة قلب أصبح منذ الازل متيم لوحده

أفعلِ مايسركِ بهذه الدنيا فإنها زائلة كما قيل

عند الاستيقاظ أرجوك أعلمِ إنك أطهر والأطهر ولايوجد شكّ هنا. ولا عند أي مخلوق حتماً ،

وأرجوكِ كُل الرجاء قومي بترتيب حفلة بسيطة جداً لكِ بإنجازكِ العظيم ولو للوهلة الواحدة ..

اجعليني قريبة منكِ كُل القرب حتى أستمتع بهذه الحياة معكِ

لاتدركين بأن أسعد لحظات حياتي معكّ..

الكاتبة : فايزة خلـيل العـنـزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock