كتاب أكاديميا

فاطمة محمد الإبراهيم تكتب: التدريب المرح Fun Training

يدرك المدرب الناجح أن ترك بصمة إيجابية في نفوس المتدربين ليس بالشيء السهل، كما أنه يوقن بأن التدريب ليس بالمهمة البسيطة التي يظن البعض أنها مجرد تمرير شرائح العروض التقديمية وقراءتها أمام المتدربين بطريقة جامدة والتي قد تكون في نهايتها ومجملها غير مفيدة أو قليلة الفائدة. لذا يتجه الكثير من المدربين في الوقت الحالي لاتخاذ اسلوب جديد في الاداء التدريبي يعيد الروح الى العملية التدريبية وهو ما يطلق عليه "التدريب المرح" او "Fun Training" وذلك لكسر جمود الاداء التدريبي لبعض المدربين، فالتدريب المرح ليس مجرد علاقة تفاعلية بين المدرب والمشاركين فحسب، بل إنه أسلوب تدريبي مستقل في حد ذاته . فهو يعتمد على الراحة النفسية للمشاركين بالعملية التدريبية من خلال استخدام أساليب محببة إليهم تخرج عن إطار التعامل الرسمي والتقليدي، مما يؤدي الى تحقيق الأهداف التدريبية مع حفظ الاحترام المتبادل بينهم.

إن التدريب المرح يدعم تحقيق الأهداف التدريبية من خلال تلقي المشاركين للمعلومات والمعارف بدرجة استيعاب أكبر مقارنةً بكثير من أساليب التدريب الأخرى، كما أن التدريب المرح قد يعتبر من أكثر الأساليب فعالية في تغيير القناعات السلبية إلى أخرى إيجابية بسبب اعتماد المدرب على مدخل المرح المحبب إلى النفوس البشرية، بالإضافة إلى أنه يساعد المشاركين في تحمل يوم تدريبي طويل وممتلئ بالمهارات العملية والتطبيقية.
فالتدريب المرح يدفع المدرب الذي يستهدف توصيل المعلومات وتغيير القناعات وإكساب المهارات أن يبحث عن أكثر الأساليب نجاحًا وأعمقها تأثيرًا على نفوس المشاركين لدفع عجلة التنمية الشخصية واللحاق بركب العالم المتقدم الذي سبق غيره باستيعابه لوجوب وضرورة دور المدربين.

  1. فاطمة محمد الابراهيم
    قسم الادارة المكتبية
    المعهد العالي للخدمات الادارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock