الرئيسية / جامعة الكويت / عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت افتتح معرض “ما بعد التخرج”

عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت افتتح معرض “ما بعد التخرج”

 

 

كتبت: دلال النجادي

تحت رعاية وحضور عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت د. مشاري الهاجري، وبتنظيم من مكتب التدريب الطلابي والخريجين في كلية العلوم الإدارية، وبرعاية ماسية من معهد نيوهورازن، انطلق اليوم معرض كلية العلوم الإدارية ” مابعد التخرج”، وذلك بمشاركة عدد من الشركات والهيئات والجهات الحكومية التي تقدم خدمات لرعاية الطلبة والخريجين لإكمال دراساتهم العليا.

وبهذه المناسبة أعرب عميد كلية العلوم الإدارية د. مشاري الهاجري عن سعادته بافتتاح المعرض الأول من نوعه بكلية العلوم الإدارية وهو معرض “مابعد التخرج”، والذي تم تنظيمه من قبل مكتب التدريب الطلابي والخريجين بالكلية ليستمر على مدى يومين 13 و 14 فبراير، مبيناً أن المعرضيهدف إلى إتاحة الفرصة لطلبة الكلية وخريجيها وخريجيالجامعات الأخرى أيضا لمعرفة برامج الدراسات العليا المتاحة وترغيبهم بإكمال دراساتهم العليا ومعرفة البرامج التي تعرضها كلية العلوم الإدارية وجميع جهات الدولة، متمنياً التوفيق لأبنائه الطلبة وشكر مكتب التدريب الطلابي على تنظيمه لهذه الفعالية.

وأعرب د. حسين علي علي عضو هيئة التدريس بقسم الإدارة والتسويق في كلية العلوم الإدارية ومشرف التدريب الطلابي والخريجين أن معرض ” مابعد التخرج” يستضيفمختلف الجهات المختصة بإكمال الدراسات العليا، ومكاتب وبرامج الماجستير، وذلك لمساعدة الطلبة والخريجين والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم فيما يخص التقديم على برامج الدراسات العليا، وذلك بمشاركة مجموعة من الشركات والهيئات والجهات الحكومية، ومكاتب برامج الماجستير ومكتب البعثات في كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت، وبتواجد ممثلين من غرفة التجارة والصناعة والهيئة العامة للاستثمار، ومعهد الدراسات المصرفية ومختلف الجهات التي تقوم بدورها برعاية المتقدمين لإكمال دراستهم الجامعية، مبيناً أن للمعاهد التدريبية الخاصة دور في هذا المعرض كمعهد نيوهورايزن الذي قدم بدوره دورات تساعد الطلبة على اجتيازالاختبارات المطلوبة مثل الGMAT، بالإضافة لمشاركةمكاتب الخدمات الطلابية المعتمدة من وزارة التعليم العالي والتي تساعد المتقدم على التواصل مع الجامعات المعتمدة خارج الكويت. 

ونوه د. علي أن الغاية الأساسية من إقامة هذا المعرض هو زيادة الوعي الطلابي لضرورة إكمال الدراسة بعد الحصول على شهادة البكالريوس، وتشجيع الطلبة على الإبداع والتفكير البناء، وتوسيع مداركهم العلمية.

وتقدم بخالص شكره وتقديره للجهات المساندة والداعمة للمكتب وعلى رأسهم كلية العلوم الإدارية، ومن ثم الشركات العامة والخاصة التي دوما لها مشاركة فعالة في أنشطة المكتب، متمنياً استمرارية هذا المعرض في المستقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الدكتور إبراهيم الحمود لـ «أكاديميا»: مهلة للإدارة الجامعية حتى شهر مارس المقبل لتحقيق مطالب الأساتذة

          أعضاء مجلس الأمة يؤيدون مطالبنا وحقوقنا.. واجتماع قريب مع اللجنة ...