غير مصنف

طلاب : سنبذل الغالي والنفيس من أجل رفعة شأن الكويت

 

 

 

 

 

 

«أعيادنا الوطنية».. ذكرى الآباء الأجداد بما قدموه لوطننا الغالي من إنجازات وحققوه من معجزات، استطاعت أن تحفر في أنفسنا عظيم الأثر لنتذكرها على مر العصور جيلاً بعد جيل، فبذكرها يتجدد فينا الأمل لنسير على دربهم بمزيد من الطموحات والإنجازات لوطننا الكويت، فهذه الأيام نتذكر العيد الوطني وعيد التحرير وعودة وطننا الحبيب وتحريره من العدوان الغاشم.

التقينا عددا من الطلبة الذين قدموا أسمى التهاني والتبريكات لصاحب السمو الأمير وسمو وولي عهده الأمين والشعب الكويتي بمناسبة الأعياد الوطنية:

بداية، قال مسعود مزيد (طالب في كلية العلوم الإدارية) إننا في الكويت -مواطنين ومقيمين- نفرح بذكرى الأعياد الوطنية على هذه الأرض الطيبة التي نجدد فيها كل الذكريات الجميلة والمواقف المشرفة التي سطرها الآباء والأجداد والذين نعدهم بأننا على الدرب ماضون ولرفعة الكويت فاعلون وسنحمل لواء الوطن، ومستقبله أمانة بين أيدينا، وسنساهم بكل ما أوتينا من قوة في الذود عنه والتضحية من أجله بالغالي والنفيس.

من ناحيته، أكد مرزوق الشمري (طالب بكلية العلوم الاجتماعية) أن شهر فبراير من أجمل شهور السنة، فهو شهر الاحتفالات الجميلة بذكرى العيد الوطني وذكرى يوم تحرير الكويت، وهي فرصة رائعة لتعريف الأجيال التي لم تعايش فترة الغزو بما سطره آباؤنا وأهلنا من تضحيات باسلة في سبيل تحرير وطننا الحبيب الكويت، ولا يمكن أن ننسى في تلك المناسبة أن نستذكر أسرانا وشهداءنا الذين ضحوا بأنفسهم من أجل تراب الوطن الغالي.

وأكد محمد العجمي (طالب في كلية العلوم الاجتماعية) أن الأعياد حقيقة نعتز ونفخر بها وسط الأوطان، وأتمنى من الله أن يعيد هذه المناسبة العزيزة على الكويت وأهلها بالمزيد من الخير والرفعة والتآلف والأمن والأمان وأن يحفظ الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.

وقال العجمي إن شباب الكويت هم رجالات الكويت مستقبلا واعدا باسمه واسم زملائه في جامعة الكويت أن يبذلوا قصارى جهدهم في التحصيل العلمي من أجل رفعة شأن الكويت وجعلها دائما في مصاف الدول المتقدمة.

بدوره، أعرب الطالب أحمد العازمي (كلية العلوم الاجتماعية) عن سعادته البالغة بمناسبة حلول ذكرى الاحتفال بالأعياد الوطنية (العيد الوطني وعيد التحرير)، مستذكرا بطولات شهداء الكويت الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، أسكنهم المولى فسيح جناته، ونستذكر أيضا مواقف الدول العربية والصديقة المشرفة إزاء تحرير الكويت، كما نستذكر أياما تاريخية في مسيرة دولتنا الحبيبة الحافلة بالإنجازات سطر فيها الآباء والأجداد والشعب الكويتي أروع الأمثلة للعمل والكفاح والتضحية في سبيل رفعة الوطن والدفاع عنه.

وختاما، ذكر الطالب خالد العروج أن ذكرى المناسبات الوطنية غالية على نفوس جميع الكويتيين، فهي تأتي كل عام لتؤكد أواصر الوحدة الوطنية والتلاحم بين أبناء الشعب الكويتي وتأصيل مفهوم حب الوطن والولاء والعطاء والانتماء لرفعة الوطن وإعلاء شأنه.

 

 

anba

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock