أخبار منوعة

طرق فعالة للتخلص من المزاج السيئ بسهولة

مع ضغوطات الحياة، والمشاكل المستمرة، والروتين الممل، أصبحت فكرة أن يكون الإنسان بمزاج سيئ أمر شائع للغاية، ولكنه في الوقت نفسه أمر صعب التعامل معه .

*طرق فعالة للتخلص من المزاج السيئ بسهولة:

١-حمّل تطبيق Headspace:

التأمل لا يتم فقط من أجل التخلص من التوتر، بل من أجل تغيير المزاج السيئ أيضاً، لذا تقترح جيسيكا غريفين، أستاذة دكتوراه في الطب النفسي وطب الأطفال في كلية الطب بجامعة ماساتشوستس إدخال تطبيق مثل Headspace للحصول على تأمل موجّه سريع إذا كنت تشعر بالإحباط؛ حيث إن 10 دقائق فقط من الصفاء الذهني يمكن أن تجعلك تشعر بالراحة مرة أخرى.

٢-اتصل بصديقك المقرب :

إن التحدث إلى شخص تثق به وتتنفس معه عن إحباطاتك بأريحية هي طريقة سهلة للشعور بالتحسن، وتجاوز الشعور بالمزاج السيئ بشكل أكثر سهولة وفاعلية وسرعة.

٣-تبرع لسبب وجيه:

ليس سراً أن تكريس نفسك لقضية تؤمن بها يساعدك على الشعور بمشاعر مبهجة؛ حيث إن إنفاق بعض المال على شخص فقير، أو مشرد، أو طفل يسعى للتعلم، أو حتى التبرع بمجهودك لبناء منزل لأسرة مشردة يمكن أن يثير مشاعر السعادة بداخلك.

٤-قم بفعل لطيف مع شخص غريب أو قريب:

كما أن القيام ببعض الأفعال اللطيفة مع شخص غر يب أو قريب يمكن أن يغير مزاجك العكر بشكل كبير، فعلى سبيل المثال قم بمساعدة سيدة كبيرة في حمل أغراضها الثقيلة، أو ادفع فاتورة المطعم لصديقك خلال خروجكما سوياً.

٥-شراء تذاكر الحفل:

يقولون إن المال لا يمكن أن يشتري السعادة – لكن في بعض الأحيان يمكنه فعل ذلك؛ حيث أظهرت الأبحاث من جامعة سان فرانسيسكو ستيت أن الإنفاق على تجارب ممتعة – مثل تذاكر الحفل الموسيقية أو لعبة البيسبول – يحقق رضا كبيراً.

٦-اشكر الله والناس :

يقول كارتر: “إن الأشخاص الذين يمارسون الامتنان لله وللناس – وهم يفكرون في الأشياء الجيدة التي حدثت لهم أو – هم أكثر حماسًا ومهتمون بالعالم من حولهم، كما أنهم يميلون لأن يكونوا أكثر تعاوناً مع الآخرين وأكثر حباً للحياة”.

٧- ذكّر نفسك: “هذا مؤقت”:

يقول غريفين إن هذه العبارة يجب أن تحفر بشكل دائم في ذاكرتك، فمن خلال قول ذلك لنفسك -مهما كانت المشكلة كبيرة أو صغيرة أو ما دفعك إلى مزاج سيئ- ستبدأ بالشعور بالتحسن.

٨-اكتب مشاعرك:

لا تتردد في أن تقوم بكتابة مشاعرك السلبية ومشاكلك في ورقة، وأن تسرد كل ما تشعر به، وبعد فعل ذلك قم بقلب الصفحة وفكر في حلول لتلك المشاكل، حلول كثيرة، واختر واحداً منها.

٩-ابتسم :

بالطبع فكرة أن تسير في الشارع بين الغرباء وأنت عابس، حتى يلاحظ الغرباء ذلك وليس الأقربون لك فقط، ويسألونك،:” ماذا بك؟” أمر مزعج للغاية، بل وقد يزيد ما تحمله من مزاج سيئ أضعافه.

وتؤكد كريستيان كارتر، الحاصلة على الدكتوراه، مؤلفة كتاب The Sweet Spot: How to، كيف أن الابتسامة للآخرين في الأساس شيء مضمون علمياً وتجعلك تشعر بالسعادة.

وتقول: “كلما شعرنا بأننا أكثر ارتباطًا بالأشخاص من حولنا، شعرنا بالأمان والراحة، وهذا يفتح المجال أمام احتمال أن نكون سعداء”.

١٠-السير:

“تمنحك تمارين – ومنها المشي- هرمون الإندورفين، والإندورفين يجعلك سعيداً” ، تقول جيسيكا غريفين، أستاذة دكتوراه في الطب النفسي وطب الأطفال في كلية الطب بجامعة ماساتشوستس: “يميل الأشخاص الذين يمارسون رياضة المشي بانتظام إلى أن يكونوا أقل تفاعلًا عاطفيًا ، ولكنهم إذا كانوا يعانون من مزاج سيئ، فيمكنهم التخلص منه بسهولة”.

١١-امشِ مستقيما:

أثناء المشي، تحقق من وضعك، فقد رصدت دراسة نشرت في مجلة العلاج السلوكي والطب النفسي التجريبي مجموعتين من الأشخاص: أولئك الذين ساروا في وضعية جيدة والذين ساروا مع الركود.

وأثبتت النتائج أن تلك المجموعة التي كانت تسير بشكل (أكثر استقامة) في أثناء التنزه، أكثر إيجابية من أولئك الذين ساروا في حالة انحناء، كما يقول كارتر: “كما أن الجلوس مستقيماً سيؤدي إلى مزيد من الثقة والسعادة والإيجابية”.

المصدر:

مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock