كتاب أكاديميا

شريفة العيسى تكتب: ‎الإبتكار المجتمعي

هل تساءلت يوما عن موقع بلادك في خارطة العالم؟ لا أقصد موقعها الجغرافي وإنما موقعها الإبتكاري

كم فكرة يولدها عقلك من من الصباح الباكر إلى أن تمسي؟

هل فكرت يوما بان عدم تطبيق تلك الأفكار( الجيد منها بالتأكيد) قد يضعنا في الصف الثاني أو ربما الأخير بين بلدان العالم المتقدم. نعم فهناك مؤشر يسمى مؤشر الابتكار, قد لا يعلم الكثيرون بأن مساهمته بفكرة معينة وتطبيقها لخدمة مجتمعه وتحقيق عائد مادي منها  يساهم في رفع مؤشر الإبتكار لبلاده, ويكسبها قوة لا يهددها عدو ولا سلاح, ولا يحدها سور أو بناء ولا يقيدها فرد أو قانون.

ماذا لو بدأنا بانفسنا مثلا, أليس الجزاء من جنس العمل؟ ماذا لو أشغلنا تفكيرنا وجعلناه نوعا آخر من العبادات التي يغفلها الكثيرون, فكما هو التأمل عبادة فالابتكار لخدمة مجتمعنا أيضا عبادة. الإبتكار المجتمعي من الركائز التي يبني عليها المجتمع قواعد سليمة. لمن أراد الاجر فليساهم بخدمة بلده عن طريق الإبتكار, نعم وكيف لا أليس التلاحم أساس حياتنا والتراحم من سمات بلادنا ومساعدة الفقراء من أولوياتنا. إبدأ بنفسك,انشر ثقافة الإبتكار المجتمعي ولا تحرم نفسك أجرها,قد يتساءل الكثيرون كيف؟

من خلال مساهمتك في توزيع الطعام والثياب على المحتاجين ,وضع الطعام في الثلاجات المخصصصة لإطعام الفقراء والمحتاجين يساعد في تعزيز ركائز الأبتكار المجتمعي.

توظيف العمالة التي لا تحمل مؤهل علمي عالى وحمايتها من السؤال, شغل اوقات الفراغ لفئة المراهقين في فترات العطلات الصيفية بتوظيفهم في أماكن معينة كخدمة العملاء أو العمل كمرشد سياحي في بعض الأماكم الثقافية والسياحية كالأكواريوم والحدائق مثلا ( كما هو مطبق حاليا في حديقة الشهيد).

المشاريع الصغيرة من أهم الأمثلة في الإبتكار المجتمعي ودعم الحكومات لهذا النوع من المشاريع يساعد على نهضة البلاد من خلال تطبيق هذ النوع من الإبتكار.

من المهم أن نعرف ان ليس كل متعلم مبتكر فقد يكون الفرد محدود التعليم أو لا يملك شهادة عليا ( مبتكر).

فالإبتكار لا يرتبط بالمؤهل العلمي أو المستوى الوظيفي, الإبتكار يكون لجميع الأعمار لجميع المستويات بأفكار مختلفة.

إبدأ بفكرة, أصقلها جيدا وجاول ان تجعلها قيد التنفيذ ( قد تكون سلعة أو خدمة) لتعود لك و للمجتمع بعائد مادي حينها فققط ستكون مبتكرا.

بقلم: شريفه العيسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock