جامعة الكويتحصري أكاديمياقسم السلايدشولقاءات أكاديميا

د. زينب المعراج لـ «أكاديميا»: ضرورة تهيئة الوسائل التكنولوجية لذوي الإعاقة للتعليم «أونلاين»

  • على وزارات الدولة تهيئة وسائلها الإعلامية للوصول إلى ذوي الإعاقة
  • عدم ضمان توفير تلك الوسائل يحد من إمكانياتهم للإعتماد على أنفسهم
  • استخدام التقنيات المُساعدة لذوي الإعاقة للتعرف على الصعوبات التي تواجههم

أكاديميا | خاص

أكدت عضو هيئة التدريس في قسم علوم المعلومات جامعة الكويت عضو مجلس إدارة الرابطة الوطنية للأمن الأسري «رواسي» وعضو لجنة التقارير الحقوقية الدكتورة د. زينب المعراج أنَّ دور التوعية عن إمكانية الوصول إلى المحتوى الإلكتروني «Accessibility» مهم في الوقت الحالي نظراً للظروف التي تمر بها دولة الكويت.

وقالت المعراج في تصريح خاص لـ «أكاديميا» إنَّ تفشّي جائحة «كوفيد- 19» في البلاد والعالم، دفعت المجتمع إلى التباعد الإجتماعي واللجوء لوسائل التواصل الإجتماعي لتفقّد ذويهم وأقاربهم ومتابعة الأحداث والتعرف على القرارات المستجدة وفهم مدى تأثير فيروس كورونا-١٩عليهم، عبر التصريحات الرسمية للجهات الحكومية للدولة.

وشددت المعراج على ضرورة أنْ تكون التصريحات الإلكترونية الحكومية لجميع الجهات والوزارات مثل وزارتي «الداخلية والإعلام» وغيرها مهيّأة لوصول لذوي الإعاقة، فقدرتهم على فهمها تكمن في قدرة ذويهم على شرح المضمون.

وشددت على أنَّ عدم ضمان ذلك يحد من إمكانياتهم للاعتماد على أنفسهم والاستفسار عما يخطر في بالهم. فمثال على ذلك: لديك إعاقة بصرية وتستخدم تويتر كوسيلة للتواصل مع أقرانك.

وأشارت إلى قيامها بتحميل فيديو أجنبي يشرح أعراض الفيروس من مصدر دولي موثوق ويحتوي على ترجمة باللغة العربية على شكل نص حرفي يواكب المتحدث وأضافت في تعليق «مهم جداً! انتبهوا».

وأوضحت د. المعراج أنّه ومن خلال تطبيق يوفره جهاز الهاتف الذكي (فويس أوفر على الايفون أو توك باك على الأندرويد) تستطيع سماع ما كتبته بالتعليق ولكن لا تجيد اللغة الأجنبية ولن يستطيع تطبيق قراءة الترجمة في الفيديو لأنّه مرئي فقط، فستضطر إلى طلب مساعدة من أخيك الذي قد يجيبك بـ «أنا شايف شكثر مثل هذا، طوّف، إذا عندك حرارة بعدين نتصرف». ستبقى على وضعك وتكمل مشوارك في البحث عن مصادر أخرى قد لا تكون موثوقة.

ولفتت المعراج إلى وجود طرق عديدة لنشر التوعية على صعيد شخصي ومن ثمَّ تطبيق إمكانيات الوصول لضمان وصول الجميع لكل ما يتم نشره في وسائل التواصل الإجتماعي.

وشرحت أمثلة على ذلك، قائلة: يمكنك إضافة تعليق يتضمن مختصر مفيد بمحتوى رابط تود نشره، فإنْ كانت صورة، يمكنك إضافة شرح دقيق لما يوجد فيها من خلال إضافة Alt-text، بالإضافة إلى إعادة كتابة أي كلمات في الصورة داخل الكابشن (إن وجدت). كما يمكنك أيضاً التعرّف على التقنيات المساعدة (Assistive Technologies) التي يستخدمها الأشخاص (من) ذوي الإعاقة للتعرّف على الصعوبات التي تواجههم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock