جامعة الكويت

د. إبراهيم الحمود: جميع القرارات الصاردة عن مدير الجامعة عرضة للطعن فيها.. وتعطل ترقيات الأساتذة

  • طلب الوزير الحربي إنهاء عمل الأنصاري وتكليف أحد العمداء لإدارة الجامعة

أكاديميا/ الجامعة – متابعات

أكد رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس د. إبراهيم الحمود بأن عدم تكليف أحد العمداء القيام بعمل مدير الجامعة يعتبر مسؤولية كبيرة على وزير التعليم العالي بحسبان أن الدكتور حسين الأنصاري قد انتهت ولايته بانتهاء أمد ومدة مرسوم تعيينه وفقاً لحكم محكمة التمييز الكويتية فإن القيادي المعين بمرسوم تنتهى ولايته الوظيفية بانتهاء المدة المشار إليها في قانون الخدمة المدنية رقم (15) لسنة 1979 أي بأربع سنوات ولا تمتد لان الوظيفة القيادية وظيفة مؤقتة لا تمتد إلا بمرسوم جديد.

وأضاف الحمود بان عدم انعقاد مجلس الجامعة وعدم البت في الكثير من الشئون الإدارية والأكاديمية سببه انتهاء ولاية مدير الجامعة فالترقيات معطلة والاعباء مؤجلة والفعاليات موقوفة وإن جميع القرارات الصادرة من مدير الجامعة عرضة للطعن فيها بالإلغاء لانتهاء الاختصاص.

وختم الحمود تصريحه بالقول بأن إهمال الجامعة وعدم تكليف مدير وعدم تشكيل لجنة لاختيار مدير جديد ليس له سوى معنى واحد هو عدم الاهتمام بالجامعة ولا بأعضاء الهيئة التدريسية ولا بالتعليم العالي برمته مما يقتضي التدخل من مجلس الوزراء ذاته بحسبان التعليم العالي من أهم موجبات السياسة العامة للدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock