الرئيسية / غير مصنف / حدث ساعة الأرض  في كلية العلوم

حدث ساعة الأرض  في كلية العلوم

 

أبدت كلية العلوم التزامها لكوكبنا الأرض من خلال مشاركتها في حدث ساعة الأرض والذي اقيم يوم السبت الموافق 24 مارس 2018، حيث انضمت كلية العلوم إلى العالم لاستعراض دعمها من خلاله إطفاء جميع الأضواء الغير ضرورية في الحرم الجامعي ولمدة ساعة ابتدأ من الساعة 8:30 مساءً بالتوقيت المحلي لدولتنا الكويت.

 

وقد أوضح الفاضل الأستاذ الدكتور عبدالهادي بوعليان عميد كلية العلوم بأن ساعة الأرض عبارة عن حراك بيئي تنسقه منظمة الصندوق العالمي للحياة البرية WWF ويديرها شعوب كوكب الأرض تشمل إطفاء الأضواء الغير ضرورية لمدة 60 دقيقة.  وقد ابتدأ الحدث في مدينة سيدني – استراليا في 2007؛ ومنذ حينه يقام الحدث عالميا في آخر سبت من شهر مارس من كل عام. والهدف من الحدث هو نشر الوعي البيئي وتحفيز الشعوب على اتخاذ موقف لأجل كوكبنا. ونحن بصفتنا أكاديميين نهدف لتعزيز الوعي العام لمكافحة التغير المناخي وخلق مستقبل يضمن التعايش بانسجام مع الطبيعة.

 

 

وأضافت الدكتورة سوزان البستان رئيس قسم العلوم البيولوجية على أن التغير المناخي يحدث رغما عنا والكثير منا يساهم في تصعيده لاإراديا من خلال نشاطاتنا اليومية الغير صديقة للبيئة، ولكن شغفنا للطبيعة والكائنات الحية وادراكنا بأن هذه الكائنات والانظمة البيئية التي تسكنها ستتأثر سلبا بالتغير المناخي والذي لا سيما سينعكس علينا يحتم مساهمتنا ولو بجزئية بسيطة من خلال نشر الوعي بين طلبتنا وزملائنا والطاقم الاداري في الكلية على امل ان يقوموا بنشر الوعي لأسرهم واقاربهم واصدقائهم. وشددت الدكتورة سوزان على أن دعم المجتمع يعد أمرًا حيويًا لنشر الوعي البيئي لتحقيق مستقبل نابض بالحياة، ولا يوجد أفضل من أن ينبع ذلك من قلب مؤسسة أكاديمية.

 

عند ابتداء الحدث منح الحضور فرصة للحديث عن خيارات نمط حياة صديقة للبيئة ومناقشة كيفية العمل معاً داخل وخارج الحرم الجامعي للتصدي لتحدي التغير المناخي. وعليه تعهد الحضور من طلبة واعضاء هيئة تدريس وطاقم اداري بأخذ خطوات صغيرة نحو تبني طرق مستدامة لمكافحة التغير المناخي وذلك من أجل حماية الكائنات الحية المتنوعة على الأرض “التنوع البيولوجي” التي توفر لنا الموارد الطبيعية بصورة مباشرة أو غير مباشرة وضرورة التعايش بانسجام مع الطبيعة وحث جميع أطراف المجتمع على تبني أساليب مستدامة لتنمية دولتنا الحبيبة الكويت.

 

وعقبت الدكتورة أماني الزيدان من برنامج بيولوجيا الحيوان ومنظم الحدث بأن شعار ساعة الأرض “+60” يرمز أيضًا إلى الالتزام بالتغيير إلى ما بعد انتهاء الحدث حيث يتوجب علينا اتباع نمط حياة مستدام من خلال الحد من استخدام المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الفردي وإعادة التدوير إذا توجب استخدامها، واستعمال المنتجات الصديقة للبيئة والكائنات الحية، واعتماد حياة ذات انبعاث منخفض لغاز الكربون والذي يعد الغاز الرئيسي المسبب للاحتباس الحراري. نحن كسكان لكوكب الارض ملتزمون بمكافحة تغير المناخ لضمان استمراريتنا كبشر والحفاظ على التنوع البيولوجي والبيئي. هدفنا خلال الحدث بالتركيز على التدابير الصغيرة التي يمكن للأفراد اتخاذها لتقليص استهلاك الطاقة الكهربائية والتي بدورها ستقلل من انبعاث الغازات الحابسة للحرارة في الغلاف الجوي. اختياراتنا والتغييرات البسيطة في نمط حياتنا يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في التأثير البيئي للفرد.

وفي الختام تقدمت كلية العلوم والقائمين على الحدث بخالص الشكر والتقدير لشركة بدر سلطان واخوانه لرعايتها الرسمية لفعالية ساعة الأرض للعام 2018 ومساهمتها السخية في خدمة المجتمع ونشر الوعي البيئي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اتحاد بريطانيا: جهود مؤسسة البترول الكويتية واضحه في دعم الطلبة

ثمن نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة لشؤون بريطانيا عبدالوهاب الكندري ...