جامعة الكويت

«بيتك» و«الإدارية» يوقعان اتفاقية لإعداد الطلبة لـ «الآيلتز»

المرزوق: استراتيجية البنك تركز على الاستثمار في الطاقات البشرية

وقعت كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت، بالتعاون مع بيت التمويل الكويتي ومؤسسة ELS التعليمية، اتفاقية برنامج “إعداد الطلبة الكويتيين لاختبارات الآيلتز”، برعاية وحضور عميد الكلية رئيس مجلس أمناء مركز التميز في الإدارة د. مشاري الهاجري، وحضور سفير الولايات المتحدة بالكويت لورانس سيلفرمان، وعدد من قياديي الكلية والجهات الرسمية.
وأكد رئيس مجلس الإدارة في بيت التمويل الكويتي «بيتك» حمد المرزوق، الحرص على دعم العملية التعليمية والشباب لأنهم من أهم ركائز التنمية الشاملة والعنصر الأبرز في الاستدامة التي تأتي ضمن أولويات البنك، مضيفاً أن «بيتك» يحقق نتائج إيجابية ونمواً على مختلف الصعد وفق خطط واستراتيجيات تركز على الاستثمار في الطاقات البشرية.
جاء ذلك في كلمة للمرزوق في مؤتمر صحافي للإعلان عن شراكة «بيتك» مع كلية العلوم الإدارية ومركز التميز في الإدارة بمجال برامج دعم وتعزيز قدرات الشباب الكويتي، لتدريب وتأهيل 300 طالب وطالبة كويتيين لاجتياز اختبارات الآيلتز، التي هي متطلب وشرط أساسي للقبول في الجامعات العالمية.
وأضاف المرزوق أن شراكة «بيتك» تأتي استمراراً للعلاقة المتميزة مع جامعة الكويت والمؤسسات التعليمية والأكاديمية وفي إطار استراتيجية المسؤولية الاجتماعية.
ولفت إلى أن برنامج الإعداد لاختبارات الآيلتز للطلبة الكويتيين يساهم في توفير المهارات الكافية التي تساعد الطلبة على اجتياز اختبارات الآيلتز بالحصول على الدرجة المطلوبة التي تؤهلهم للانضمام إلى إحدى الجامعات العالمية التي يرغبون فيها، منوهاً بأن ذلك يتطلب مستوى جيداً في إتقان مهارات اللغة الإنكليزية التي من شأنها أن تفتح آفاقاً واسعة للطلبة سواء في المجال الدراسي أو في بيئة العمل بعد التخرج.

تجهيزات الانتقال لـ«الشدادية»

أكد عميد «العلوم الإدارية» في جامعة الكويت د. مشاري الهاجري أن الكلية أتمت استعداداتها للانتقال إلى الحرم الجامعي الجديد، وبانتظار الانتقال بمجرد تسلم المبنى الخاص بها في مدينة صباح السالم الجامعية، مشيداً بكل الجهود التي بذلت من الإدارة الجامعية والعاملين بالكلية.
وأعرب الهاجري، في تصريح صحافي، أمس، عن ثقته بأن الانتقال إلى المبنى الجديد سيوفر لمنتسبي الكلية سعة مكانية اكبر، ومرافق أكثر تطورا سيكون لها الأثر الإيجابي على أنشطة الكلية وبرامجها الأكاديمية، وسيساهم بلا شك في تحقيق التميز الأكاديمي الذي تنشده الكلية ومنتسبوها.

وأكد المرزوق أهمية اللغة الإنكليزية في عصر الرقمنة والتطور التكنولوجي والـdisruptive innovation.
وذكر أن «بيتك» سبّاق في دعم الطلبة والشباب، وهو أكبر الداعمين لهم على مستوى القطاع الخاص من خلال العديد من الاسهامات بما في ذلك دعم النوادي الطلابية، ومشاريع التخرج للطلبة، والمشاركة في ندوات وحلقات بحثية، وورش عمل ومحاضرات تساهم بتطوير الأداء العلمي والمهني، والمشاركة في مؤتمرات اتحادات الطلبة، وحفلات تخريج الطلبة وتكريم المتفوقين، ودعم طلبة الثانوية وطلبة المدارس بمختلف فئاتهم، وإطلاق منصة «أنتم فخرنا» لتكريم المتميزين وأصحاب الإنجازات والمبادرات المبدعة والمخترعين.
وبين أن «بيتك» يعد أول بنك يضم فريق مبادري «بيتك» وهم من أصحاب الإنجازات على مختلف الصعد، رياضية وعلمية وثقافية وغيرها ممن رفع اسم الكويت عالياً في المحافل الدولية. وأعرب المرزوق عن سعادته بهذه الشراكة متمنياً أن تنعكس نتائجها بشكل إيجابي على الطلبة وجهود دعم العملية التعليمية، متوجهاً بالشكر لجامعة الكويت وكلية العلوم الإدارية ومركز التميز في الإدارة لمشاركتهم الفعالة في البرنامج الذي تم بالتعاون مع المؤسسة العالمية لتعليم اللغة الإنكليزية ELS، كما توجه بالشكر للسفير الأميركي لورانس سيلفرمان على الحضور والمشاركة بانطلاق هذه الفعالية.
وجهة أولى
من جانبه، أكد سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت، لورانس سيلفرمان، أن الفرص التي يتيحها برنامج التحضير لاختبار الآيلتز سيستفيد منها كثير من الطلبة الكويتيين الراغبين في الدراسة بأميركا، مشدداً على أهمية جعل الولايات المتحدة وجهة أولى للطلبة الراغبين في الابتعاث، الأمر الذي يتحقق بوجود برامج لتدريس اللغة الإنكليزية.
وأوضح سيلفرمان أن امتلاك مهارات اللغة الإنكليزية يؤهل الطلبة الكويتيين للمنافسة عالمياً، وللمشاركة في التطور الاقتصادي والمعرفي، مشيرا إلى أن السفارة تدعم كثير من البرامج الهادفة إلى تطوير اللغة الانكليزية لجميع المستويات والأعمار.
وأضاف أن بعض الطلبة قد لا تتاح لهم ممارسة واستخدام اللغة الإنكليزية خارج الفصل الدراسي، الأمر الذي شجعنا على تدشين برنامج لتدريب معلمي الإنكليزية في المدارس الحكومية حتى يشاركوا معلوماتهم مع زملائهم، وينقلوا معارفهم إلى الطلبة، مشيرا إلى أن البرنامج سيُخرّج دفعة أخرى من المدرسين المتدربين قريباً.
ولفت إلى أن القائمين على البرنامج التدريبي أشادوا بمستوى المدرسين الكويتيين، مشددا على ضرورة أن يكون الطلبة المبتعثون خير سفراء لبلدانهم، وأن يُعرّفوا الأميركيين بالثقافة الكويتية التي قد لا يعلمون عنها سوى من خلال المبتعثين.
كلية العلوم الإدارية
بدوره، قال عميد كلية العلوم الإدارية ورئيس مركز التميز في الإدارة د. مشاري الهاجري، إن لـ«بيتك» تاريخاً طويلاً وسجلاً حافلاً في دعم الأنشطة والمشاريع الطلابية والعملية التعليمية عموماً، مثمناً الحرص والتعاون الكبير الذي يبديه «بيتك» في هذه المجال بما يعكس ريادة «بيتك» في تحقيق المسؤولية الاجتماعية، ولافتاً إلى وجود «بيتك» ومشاركته في مختلف الفعاليات والأنشطة والمبادرات الطلابية والتعليمية والشبابية.
دعم وتأهيل
من ناحيتها، أثنت نائبة رئيس العلاقات الحكومية في المؤسسة العالمية لتعليم اللغة الإنكليزية ELS- ماري كلود بشراكة «بيتك» لدعم تأهيل 300 من الطلبة لاجتياز اختبارات الآيلتز، مؤكدة أن الاستثمار البشري هو من أكثر الاستثمارات فعالية.

سلطان: مركز «التميز» يهدف إلى تعزيز قدرات الطلبة

قال نائب رئيس مجلس الأمناء بمركز التميز في الإدارة مدير المركز العالمي لبرامج التبادل الأكاديمي (غلوبال) د. عدنان سلطان: «من منطلق المسؤولية الاجتماعية لمركز التميز في كلية العلوم الإدارية، والذي يهدف في رؤيته إلى دعم وتعزيز قدرات الطلبة الكويتيين، وخصوصا خريجي الثانوية العامة، وتأهيلهم ليكونوا نواة طيبة ذات فكر وعلم ورؤية لمستقبل واعد، وتهيئة الفرص الذهبية لهم، بادر المركز بالتعاون مع بيت التمويل الكويتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock