طلبتنا في الخارج

بورسلي لـ «مبعوثي بريطانيا»: تواصلوا مع «ثقافي لندن»

  • خلال تنظيم «الراية» لقاءها التنويري لطلبة المملكة المتحدة

شددت الملحقة الثقافية الكويتية السابقة في لندن، د. نبال بورسلي، على ضرورة التواصل مع المكتب الثقافي الكويتي فور وصول الطالب الى المملكة المتحدة لإبلاغه بوصوله وتسلم مخصصاته، مؤكدة أن الطلبة يجب عليهم تحمّل مسؤولياتهم والالتزام بالحضور في المحاضرات، خاصة أنها تساهم بشكل كبير في نجاح الطالب من عدمه. جاء ذلك خلال تنظيم قائمة الراية الطلابية لقاءها التنويري للطلبة المقبولين في خطة البعثات بالمملكة المتحدة، بمشاركة د. بورسلي وجراح القلب خريج جامعة ليدز البريطانية د. محمد البنا، وذلك مساء أمس الأول في حديقة الشهيد.

وأضافت بورسلي أن الدفعة المقبولة في خطة البعثات للعام الحالي متميزة، لكونها اجتازت اختبار الايلتز، ووفرت الحد الأدنى للقبول في الجامعات البريطانية.

من جانبه، نقل جراح القلب خريج جامعة ليدز البريطانية، د. محمد البنا، تجربته خلال دراسته الطب في المملكة المتحدة، وكيف استطاع اجتياز التحديات التي واجهته، خاصة عدم توفر وسائل التواصل الاجتماعي في بداية التسعينيات، مؤكدا أنه استطاع تنظيم وقته وتحصيل الدرجات العالية بسبب حضوره المحاضرات التي استفاد منها بشكل كبير خلال الاختبارات.

من جانبهم، دعا عضوا لجنة المستجدين في قائمة الراية، هاشم أشرف وفاطمة الملا، خلال كلمة مشتركة لهما، الطلاب والطالبات الجدد المقبولين في خطة البعثات إلى زيارة مقر قائمة الراية لأي استفسارات أو تساؤلات تواجههم للإجابة عنها، مؤكدين أن القائمة تقدم عددا من الخدمات للطلبة الكويتيين كاستخراج القبول والسكن، موضحين أن القائمة فيها ممثلون في كل مدينة بالمملكة المتحدة.

شهد اللقاء التنويري حضور عدد كبير من الطلبة المقبولين في خطة البعثات للاستماع الى النصائح المقدمة من الضيوف، كما تضمن اللقاء على هامشه معرضا لمختلف التخصصات يشرف عليها طلبة كويتيون دارسون في تلك التخصصات بالمملكة المتحدة لنقل تجاربهم وعرضها على الطلبة الجدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock