التطبيقي

بهمن: عمادة القبول والتسجيل تغرد خارج السرب وتُصر على العمل الفردي بعيدا عن مد يد التعاون

 

قال رئيس اللجنة الإعلامية ورئيس لجنة العلاقات العامة في الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب حيدر صلاح بهمن أن الاتحاد عانى كثيرا من تخبط عمادة القبول والتسجيل بمكتسبات الطلبة، مؤكدا أن الاتحاد ومنذ بداية العام النقابي لم يلمس منها أي تعاون يذكر رغم المطالبات المتعددة التي اقترحها الاتحاد على العمادة لتذليل الصعوبات التي تواجه الطلبة إلا أن العمادة وكأن ليس لها عين ترى ولا اذن تسمع.

 

وأوضح بهمن أن العمادة لا تكترث بهموم ومشاكل الطلبة وأبرزها مشكلة الشعب المغلقة التي يعاني منها طلاب وطالبات الهيئة ووصولا لعدم قدرتها على تحديد موعد ثابت لتوزيع شهادات التخرج على الطالبات، فبعد ورود العديد من الاستفسارات للاتحاد عن موعد صرف شهادات التخرج لطالبات الهيئة توجه الاتحاد بكتاب رسمي للعمادة للاستفسار عن موعد توزيع الشهادات فكان رد العمادة صادما ” ما ندري” فإذا كانت عمادة القبول والتسجيل المنوط بها إنهاء إجراءات شهادات التخرج وتوزيعها على الطلبة لا تعلم موعد توزيع الشهادات فمن يعلم؟ .

 

وأشار بهمن إلى أنه ورغم تعاون مدير عام الهيئة د. علي المضف مع الاتحاد واستجابته للكثير مما طالب به الاتحاد وإبداء تعاون ملموس لحل مشكلة الشعب المغلقة إلا أن عمادة القبول والتسجيل تغرد خارج السرب وتُصر على العمل الفردي بعيدا عن مد يد التعاون مع الاتحاد بصفته الممثل الشرعي والوحيد لطلبة الهيئة، موضحا أن قيام الاتحاد بتوجيه الشكر للهيئة وقيادتها يؤكد على أن الاتحاد ينتهج العمل النقابي الصحيح بعيدا عن الشخصانية، ولكن

هناك الكثير من الأمور التي لا يمكن السكوت عنها، وابرزها تقليص وحدات الصيفي من ٩ إلى ٨ وحدات، حيث حرمت كثير من الطلبة من تسجيل مواد أكثر لمساعدتهم على التخرج كون تخصصهم يقتصر على ٣ وحدات بالمادة، إضافة لعدم استجابة العمادة لمطلب الاتحاد الخاص بتقليص عدد الرغبات الإجبارية للمستجدين المتقدمين للهيئة لتكون بحد أقصى 10 أو 12 رغبة، لأن إجبار بعض الطلبة عبر الموقع الالكتروني باختيار 20 أو 30 رغبة بمثابة أن عملية القبول بالهيئة أصبحت عشوائية، وهناك حالات كثيرة عانت بعد قبولهم بتخصصات لا يرغبون بها نتيجة إجبارهم على القبول بكافة الرغبات المفروضة عليهم بالسستم عند التسجيل.

 

وتمنى بهمن اختيار عميد جديد للقبول يحمل رؤية ويكون قادرا على حل المشاكل والصعوبات التي تواجه الطلبة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock