كتاب أكاديميا

ا. حصه خالد بن سلامه تكتب : يكون العمل من المنزل أكثر انتاجية؟

اضطر الملايين حول العالم للعمل من المنزل مع تفشي وباء كورونا، وذلك بسبب الإجراءات الاحترازية الضرورية التي تساعد بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وحماية أفراد المجتمع من خطر العدوى به، وهنا قد يجد الكثير من الناس أن فكرة العمل من المنزل صعبة التنفيذ وقد تحتاج الى الكثير من التحضير والمجهود، ولكن يبقى التساؤل حول امكانية نجاح الفرد من الوصول الى الانتاجية المطلوبة في نهاية اليوم دون أن يؤثر على حياته الشخصية؟

ومن هذا المنطق سوف اتطرق الى بعض الحيل البسيطة التي قد تساعدك في تنظيم يومك وجعله أكثر انتاجية ومنها:

• تنظيم الوقت: أولا عليك بتحديد أوقات العمل من المنزل والالتزام بساعات عمل ثابتة يوميا، ثانيا التخطيط لكل يوم وذلك بتحديد الأهداف المطلوب القيام بها والابتعاد عن التأجيل، وفي نهاية اليوم وعندما تنتهي من عملك تأكد من تسجيل الخروج وإيقاف تشغيل الحاسوب.

 

• الفصل بين الحياة الشخصية والعمل: قد تواجهك مشكلة الفصل بين الحياة الشخصية والعمل خاصة ان التواجد في المنزل قد يشتت البعض، لذلك جهز مكان منفصل وهادئ واعتبره مكان للعمل ليساعدك على الانتاجية والدخول في العمل بشكل عفوي ويمكنك أيضا تجهيزه بديكور بسيط ليمنحك طاقة إيجابية للعمل بحيوية ونشاط، كذلك تجنب الأنشطة المنزلية خلال ساعات العمل وركز على عملك الحقيقي بدلا من ذلك.

 

• تجنب الإلهاءات: عندما تبدأ عملك احرص على كتم صوت الهاتف ولا ترد على كل رسالة جديدة، كذلك لا يلزم قراءة كل بريد الكتروني والرد عليها فورا، بل حدد أوقات معينة بعد انجاز أعمالك، هنا ستجد نفسك قد عملت بجد خلال فترة زمنية وستتمكن من معرفة ما إذا فاتك شيء مهم.

 

• أخذ استراحة قصيرة: ليس معنى أنك تعمل من المنزل أنك لست بحاجة لاستراحة قصيرة خلال ساعات العمل، يمكنك بالطبع الاستمتاع بـBreak لتناول مشروب أو شيء لتأكله، ولكن التزم بأن تكون هذه الاستراحة من 15 لـ 20 دقيقة ثُم العودة للعمل مرة أخرى.

 

• تأكد من شحن الكمبيوتر المحمول الخاص بك تحسبا لانقطاع التيار الكهربائي بمنزلك في أي وقت حتى لا يتأثر عملك، كما يفترض تجهيزه بكل التطبيقات والبرامج التي يعتمد عليها في بعض الأحيان بالعمل

وفي الختام فإن اعدادك لمكتب منزلي يناسبك ممكن أن ينجح العمل من المنزل ويمنع الفوضى، لذلك من المهم أن تبدأ يومك بخطة وإن التزامك بها هو قرارك، فأنت القائد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock