أخبار منوعة

الهيئة العامة للشباب: المجلس الشبابي له دور مهم لتحقيق رؤية (كويت جديدة 2035)

اكد المدير العام للهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري اهمية دور المجلس الشبابي الكويتي في تطوير وتعزيز العمل الشبابي في البلاد ووضع الخطط والإستراتيجيات لإقامة البرامج والأنشطة وفق رؤية شبابية عصرية لتحقيق رؤية (كويت جديدة 2035).
وقال المطيري في كلمة خلال لقائه مع اعضاء المجلس الشبابي في المكتبة الوطنية اليوم الاربعاء بمناسبة تشكيل المجلس التأسيسي الذي تم اخيرا ان الهيئة ستقيم مخيما لأعضاء المجلس في يونيو المقبل مدة شهر كامل لاعدادهم للقيام بالمهام المنوطة بهم في المجلس لتفعيل العمل الشبابي وتحقيق الريادة للشباب وصنع القرار في البرامج الشبابية.
وأعرب عن تفاؤله في نجاح عمل المجلس عقب استماعه الى آراء وافكار الشباب المميزة في هذا اللقاء مبينا ان ال 182 شابا وشابة ممن انطبقت عليهم الشروط الخاصة للانضمام للمجلس من محافظات البلاد الست يتمتعون بسيرة ذاتية مميزة في هذا المجال.
وقال المطيري أن هذا المجلس التأسيسي للشباب عليه مهام كبيرة لاسيما في تحقيق انطلاقة مهمة للمجلس الى جانب انه سيمهد الطريق لإنجاح المجالس المقبلة ويكون بمثابة الذاكرة المؤسسية للمجالس المقبلة.
وأوضح أن الهيئة لن يكون لها تدخل بعمل المجلس وقراراته وسيكون دورها مقتصرا على تقديم الدعم اللوجيستي للمجلس والعون والمشورة معربا عن ثقته بقدرات الشباب الكويتي بانجاح عمل المجلس وتحقيق أهدافه بتنمية وتطوير العمل الشبابي في البلاد.
وشهد اللقاء الذي حضره عدد من قيادات وزارة الشباب والهيئة عدد من أعضاء المجلس من الجنسين عبروا فيها عن تطلعاتهم وتمنياتهم وخططهم بما يخص عمل المجلس وبما يخدم الشباب ويستثمر طاقاتهم في كافة المجالات الشبابية والاجتماعية والاقتصادية والتربوية والإعلامية وغيرها.
واكد الشباب في مدخلاتهم خلال اللقاء ان طموحهم كبير في صنع التغيير عبر تحويل الأفكار الشبابية في تمكين الشباب وتنمية قدراتهم إلى واقع ملموس من خلال إقرار برامج وأنشطة تعمل في هذا الاتجاه مع التركيز على القضايا الملحة في المجتمع لا سيما في الجوانب التعليمية.
ويتكون المجلس من 36 شابا وشابة ممن تتراوح أعمارهم مابين 18 و34 عاما مع وجود شاب وشابة من ذوي الإعاقة علما ان القرعة أقيمت السبت الماضي على هامش الغبقة التي إقامتها وزارة الشباب والهيئة العامة للشباب. (كونا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock