أخبار منوعةقسم السلايدشو

المطيري: نعتزم إطلاق أكاديمية شبابية للعمل التطوعي

‎أكد المدير العام للهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري أن تمكين الشباب وتنميتهم وبناء قدراتهم بإشراكهم في مختلف البرامج والمشاريع الوطنية التي تقدمها أو تدعمها الهيئة هي في مقدمة اهتماماتها لإسهامها في تدريبهم على آليات اتخاذ القرار وتحمل المسؤوليات وممارسة الديموقراطية وتعزيز المواطنة لديهم.

وقال المطيري في بيان صحافي أمس بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يصادف اليوم إن مشاركة الشباب الكويتيين في البرامج والمشاريع الشبابية التي تم تنفيذها بإشراف مباشر من الهيئة أظهرت تحسناً في نتائجها المتوقعة وإكسابها مصداقية أكبر بفضل طموحات الشباب وتبادل الخبرات فيما بينهم ما يسهم بتعزيز ثقتهم بذواتهم، مؤكدا أن الهيئة تشجع الشباب على الولوج بالعمل التطوعي في بيئات جديدة بدافع البحث عن تجربة جديدة والتقدير من الآخرين وهو ما برز في الفترة الماضية في ذروة انتشار جائحة كورونا، إذ قدم الشباب الكويتيون أروع الأمثلة بخدمة بلدهم، مشيرا إلى أن الهيئة تعتزم إطلاق أكاديمية شبابية تختص بالعمل التطوعي في الفترة المقبلة، لافتا إلى إيمان الهيئة بأن تمكين الشباب وتنميتهم حق لهم على الدولة عبر توفير الدعم والفرص والخدمات والبرامج والسياسات العامة، كما أن المشاركة الواعية من الشباب حق للدولة عليهم نظرا لأنها تخلق بيئة تعاونية بين الشباب ومؤسسات الدولة الراعية لهم.

وعن البرامج والمشاريع التي قدمتها الهيئة في الفترة الماضية، أوضح المطيري أن أبرزها افتتاح أكاديمية الفنون والإعلام للشباب في سبتمبر الماضي في مركز شباب الدعية لصقل المواهب الشبابية وتعزيز الخطاب الإعلامي للشباب ونشر ثقافة الحوار والتسامح وتقبل اختلاف الآراء وتعزيز الوحدة الوطنية، كما أطلقت مشروع وادي الشباب للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي في مركز شباب القصور للشباب الشغوف بالعلوم، كما أن المركز الحرفي الثقافي يواصل عمله في مركز شباب القادسية لخدمة عشاق التراث الأصيل.

‎وبين أن الهيئة وبفضل جهود الشباب من الموظفين أو المتطوعين قامت بدور مساند للدولة بمكافحة فيروس كورونا، إذ أسهمت بتجهيز مركز شباب جليب الشيوخ التابع لها ليكون مستشفى ميدانيا ويخدم أهالي المنطقة ابان فترة عزلها.

وأوضح أن هذه الأنشطة شملت الجوانب التنموية والرياضية والنفسية والدينية والحياتية والمالية والتكنولوجية والصحية والثقافية والاقتصادية والفنون والتصميم ومحاربة الإشاعات والوعي الوطني والقيادة وغيرها من المجالات مبيناً أن 154 محاضراً ومحاضرة شاركوا في تقديم هذه الورش، إذ قدموا ما يزيد على 207 ساعات من البث المباشر لأكثر من 6200 مستفيد من الجنسين.

وقال المطيري إن الهيئة وفرت 857 فرصة تدريبية مجانية للشباب الكويتيين بالتعاون مع شركة هواوي للتكنولوجيا، كما أقامت دورات تدريب بعدة مواضيع شبابية بالشراكة مع موقع «دورات دوت كوم» عن بُعد استفاد منها 750 شاباً وشابة.

 

الانباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock