أخبار منوعةوزارة التربية

المطيري ذكرَ أن اللقاء مع الحربي تطرق إلى أبرز القضايا الطلابية

اتحاد طلبة الجامعة طالب بإعادة النظر في رسوم المفصولين

صرّح رئيس الهيئة الإدارية ب‍الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الجامعة، عبدالرحمن المطيري بأنه التقى وزير التربية ووزير التعليم العالي د ..سعود الحربي لمناقشة عدد من القضايا الطلابية المطروحة على الساحة في الوقت الحالي.

وذكرَ المطيري أنه تمت مناقشة موضوع الرسوم الدراسية المفروضة على الطلبة المفصولين الراغبين في استكمال دراستهم والتي تضمنتها اللائحة التنفيذية لقانون الجامعات الصادرة مؤخراً متابعاً: وقد تم تسليم الوزير كتابا رسميا يتضمن رفض الاتحاد لتلك الرسوم المبالغ فيها والتي ستقف حائلاً ومعوقاً أمام هذه الفئة من الطلبة مما يقضي على آمالهم في استكمال دراستهم، وطالبنا بضرورة إعادة عرض الموضوع على مجلس الوزراء لتخفيض قيمة هذه الرسوم لتمكين هؤلاء الطلبة من استكمال دراستهم، حيث أوضح المطيري ان يحق للطالب المفصول فصلاً نهائياً بسبب انخفاض معدل التخصص او المعدل العام ان يستمر في الدراسة بالجامعة على نفقته وفق رسوم تحددها اللائحة التنفيذية ولكن اللائحة التي صدرت مؤخراً تضمنت فرض رسوم مبالغ فيها وتعجيزية على الطلبة المفصولين الراغبين في استكمال دراستهم على نفقتهم الخاصة اذ اشترطت لاستكمال هؤلاء الطلبة دراستهم دفع رسوم دراسية مقدارها 230 ديناراً للوحدة الدرسية في الكليات الإنسانية و245 ديناراً للوحدة الدراسية في الكليات العلمية اي انه على الطالب ان يدفع مبلغا وقدره على الأقل 3450 ديناراً للكليات الإنسانية و3675 ديناراً للكليات العلمية في الفصل الدراسي الواحد مؤكداً ان هذا المبلغ كبير ومبالغ به جدا ويحطم أحلام ومستقبل الطلبة، مشيرا إلى أن فرص هذه الرسوم الخيالية يعتبر تقييداً لنص القانون وافراغاً له من مضمونه الذي جاء الاصل ليراعي حالة هذه الفئة من الطلبة لاسيما ان جامعة الكويت هي الجامعة الحكومية الوحيدة.

وطالب المطيري بضرورة تعديل قيمة هذه الرسوم المبالغ فيها وبما يعطي فرصة حقيقية للطلبة المفصولين وطلبة المدة في استكمال دراستهم.

هذا، وكشف المطيري انه تمت مناقشة موضوع تغيير جنسيات زملائنا الطلبة من فئة غير محددي الجنسية وإثبات جنسيات لهم في شهادات تخرجهم وفقا للكشوف الوارد للجامعة من جهاز معالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية، حيث أوضحنا للوزير أن ذلك يضر بإخواننا الطلبة من هذه الفئة وأنه لابد من استمرار صفتهم في شهادات التخرج كغير محددي الجنسية والتي بموجبها التحقوا للدراسة بالجامعة واستمروا يتعاملون على أساسها طوال فترة الدراسة لضمان عدم الإضرار بهم، وقد تم تسليم الوزير أيضاً كتاباً رسمياً يتضمن طلب عدم اعتداد الجامعة بالكشوف المرسلة من الجهاز والاستمرار في معاملة الطلبة بوصفهم من غير محددي الجنسية ومنحهم شهادات التخرج وفقا لذلك.

وختم المطيري قائلاً: يؤكد الاتحاد أن هذين الموضوعين على رأس أولوياته وتحركاته لحين الوصول إلى حل يلبي طموحات الطلبة.

الخبر نُشر في صحيفة” الأنباء”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock