التطبيقيحصري أكاديمياقسم السلايدشولقاءات أكاديميا

الدكتور فريح العنزي لـ (أكاديميا): (التربية الأساسية) لديها كافة الإمكانات لتكون نواة لجامعة عبدالله السالم

  • أكد وجود أكثر من 500 عضو هيئة شهادات من جامعات أميركية وبريطانية وأسترالية يعملون في الكلية
  • 2000 طالب وطالبة مقبولين في (التربية الأساسية) للفصل الدراسي الثاني
  • إعلان شامل متكامل عن احتياجات الأقسام العلمية من أعضاء هيئة تدريس قريباً
  • لا أؤيد فكرة اعتماد التعليم العالي للشهادات المُستخرجة من جامعة الكويت والتعليم التطبيقي
  • تطوير جميع البرامج الدراسية بالأقسام العلمية بما يخدم العملية الأكاديمية والتعليمية
  • تطوير برامج قسم اللغة الإنكليزية لبكالوريوس المرحلتين المتوسطة والثانوية
  • 15 عاماً مرت على لائحة الترقيات والفرصة مواتية لإعادة تصويب وتنقيح بعض الأخطاء وبعض النواقص بها

أكاديميا / التطبيقي – خاص

أكد عميد كلية التربية الأساسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور فريح العنزي أحقية الكلية في انضمامها إلى قانون الجامعات الحكومية

وقال العنزي في تصريح خاص لـ (أكاديميا) بأنَّ كلية التربية الأساسية بأنظمتها الداخلية ولوائحها وأنظمتها المختلفة تعتبر كلية جامعية في الأصل من حيث عدد الطلبة ومن حيث الإمكانيات، فهي لديها كافة الإمكانيات والبرامج التدريسية والأكاديمية والهيئات الأكاديمية والتدريسية، مُشدداً بأنَّ مخرجات الكلية تذهب في بعثات دراسية إلى أفضل الجامعات في أميركا وبريطانيا وأستراليا ليعودون أعضاء هيئة تدريس بالكلية، لافتاً إلى أنَّ أكثر من 500 عضو هيئة تدريس في الكلية خريجين جامعات أجنبية ولها تصنيف عالمي متقدم، كما أنَّ الكلية لديها كذلك البنى التحتية التي تؤهلها للإنضمام لقانون الجامعات الحكومية.

وذكرَ العنزي بأنّه ومنذ توليه عمادة الكلية في سبتمبر الماضي أولى إلى نفسه أنْ يتم التغيير في المسار الأكاديمي والمسار الخدمي، مُشيراً إلى وجود برامج عديدة لا يسعه الوقت للحديث عنها، تمَّ مناقشتها في اللجان العلمية للأقسام العلمية، كما تمَّ مناقشتها في لجنة الشؤون العلمية بالكلية، وسيتم رفعها إلى إدارة الهيئة قريباً، بالإضافة لتشكيل العديد من اللجان الخاصة بعملية التطوير، وأهمها لجنة لفتح باب الدراسات العليا في كلية التربية الأساسية، وشرعت في وضع البرنامج بشكل كامل والشروط واللائحة، لأنَّ الكلية تُعتبر من أكبر الكليات التربوية على مستوى الخليج العربي، تضم أكثر 21 قسم علمي، بالإضافة إلى 25 ألف طالب وطالبة، والمكاتب الفنية التابعة وهيئة تدريب كاملة تصل إلى أكثر من ألف مدرب ومدربة.

وحول تطبيق قانون حظر الشهادات غير المُعادلة وتطبيق اعتماد شهادات التطبيقي من التعليم العالي، قال العنزي: لا أؤيد فكرة اعتماد التعليم العالي للشهادات المُستخرجة من جامعة الكويت والتعليم التطبيقي، لأنّها مؤسسات وطنية وقريبة من التعليم العالي وكل البرامج مُعتمدة ومتابعتها من جهات محاسبية، ومؤكداً بأنّ جميع برامج الكلية مُعتمدة بشكل كامل وأنَّ جميع طلبة الدراسات العليا يتم اعتماد شهاداتهم من التعليم العالي للذهاب لإستكمال دراستهم.

وبخصوص لائحة الترقيات المقترحة، أشار العنزي إلى أنّ لائحة الترقيات القديمة أصدرت في عام 2005، ومضى عليها 15 عاماً وهذه فرصة مواتية لإعادة تصويب وتنقيح بعض الأخطاء وبعض النواقص في اللائحة القديمة، واللائحة المُقترحة الآن طور النقاش، وكعميد للكلية حوّلت اللائحة إلى الأقسام العلمية لمناقشة كل تفاصيل اللائحة وإعداد الملاحظات حتى يتسنّى لنا إقرارها من قبل الجهات الرسمية في التطبيقي واللجنة التنفيذية ومجلس إدارة الهيئة.

وذكرَ العنزي إلى قبول 2000 طالب وطالبة تقريباً في الكلية للفصل الدراسي الثاني للعام الحالي، وأشار إلى أنَّ الأقسام العلمية تعمل على تطوير برامجها بشكل مكثف من خلال الذهاب إلى مرحلة المتوسط والثانوي، كقسم اللغة الإنكليزية تمّ اعتماد البكالوريوس لمرحلة المتوسط والثانوي، وأيضاً هناك برنامج آخر في التربية الإسلامية، وهناك أقسام أخرى شرعت في إقرار برامج خاصة للمرحلة المتوسطة والثانوية.

وعن التعيينات في الأقسام العلمية أكد بأنَّ الأقسام العلمية أرسلت كافة احتياجاتها، وتمَّ إرسالها إلى إدارة الهيئة، وفي اعتقادي إنَّ الهيئة ستعلن في إعلان متكامل عن كافة احتياجات الأقسام العلمية في كليات الهيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock