الرئيسية / أخبار منوعة / الدكتور جاسم الفهد لـ (أكاديميا): إعادة توجيه القوى العاملة للعمل الخاص بسبب ضعف الرواتب بالحكومة

الدكتور جاسم الفهد لـ (أكاديميا): إعادة توجيه القوى العاملة للعمل الخاص بسبب ضعف الرواتب بالحكومة

  • أكثر من 95 % من الكويتيين يعملون في القطاع الحكومي
  • برنامج الإستشارات في مختلف التخصصات فتح المجال للكويتيين بالعمل في القطاع الخاص
    • نوفر جميع الإستشارات الإقتصادية والهندسية والتعليمية وفي إدارة المنشآت
    • اللقاء الثالث للمستشارين المحترفين يهدف إلى تسليط الضوء على أحدث البرامج الإستشارية العالمية

    أكاديميا/ خاص

    أكد رئيس نادي المستشارين المحترفين في الكويت الدكتور جاسم الفهد أكثر من 95 % من الكويتيين يعملون في القطاع وهو أمر طبيعي، في حين أن 5 % موزعين في القطاع الخاص.

    موضحاً أن الحكومة أتاحت للمواطن فرص العمل في القطاع الحكومي، وهذا العمل يختلف عن العمل في القطاع الخاص الذي يبذل فيه الكثير من المجهود.

    وذكر الفهد في تصريح لـ (أكاديميا) أنه أصبح في الوقت وبسبب عدم مناسبة رواتب القطاع الحكومي للظروف المعيشية أصبح هناك إعادة توجيه للقوى الوطنية (المواطنين) للعمل في القطاع الخاص، ومن أفضل تلك الأعمال المتخصصين بمجال عمل الإستشارات، بالإضافة إلى عدد كبير من المتقاعدين المبكرين وبعضهم لم يتجاوز أعمارهم 45 عاماً، والكثير منهم لديه خبرة كبيرة في مجال تخصصه، مشيرا إلى أن فرص الكويتيين للعمل في القطاع الخاص أصبحت كبيرة جداً خاصة في مجال الإستشارات في العديد من التخصصات، ومنها الإستشارات الهندسية والإدارية والإقتصادية والمالية، والفنية والأمنية، وغيرها من الإستشارات المهمة.

    ولفت الفهد بأن الدولة صرفت الكثير من الأموال على متقاعدين التدريب والتأهيل، منوهاً إلى علمه بأن أحد المتقاعدين تم الصرف عليه مليون دينار في دورات تدريبية للتأهيل ليصبح ذو خبرة.

    وأوضح الفهد بأن نادي المستشارين المحترفين يعمل على تقديم خدمات مميزة ومنها إعادة صياغة مهارات وقدرات الباحثين عن عمل وأصحاب الأعمال للدخول في مجال العمل الحر الإستشاري للعمل كمستشار مستقل، أو صاحب مكتب إستشاري، مبيناً أن وزارة التجارة قامت بفتح المجال أمام التراخيص المتناهية الصغر للإستشارات، فيمكن لأي مواطن كويتي ذو خبرة إستشارية معينة خلال أسبوعين أو اقل من شهر برسوم لا تزيد عن 150 دينار يمكن أن يحصل على إستشارات كالدورات الإستشارية المالية والإدارية، إستشارية هندسية، العلاقات العامة، أو إخبارية، تسويقية، أمنية.

    وأشار الفهد بأن نادي الإستشارات يعمل على توفير كافة الإمكانات والسبل لأي شخص يرغب في إقامة مكتب إستشاري إذا كانت ليست لديه الخبرة الكافية، لافتاً بأن النادي يمكنه توفير المكتب والإدارة والتسويق وفريق العمل الذي يعمل معه، بالإضافة إلى كافة التفاصيل الدقيقة التي من النادر بأن تقدم داخل الكويت أو خارجها.

    وأضاف أن الهدف من إقامة اللقاء الثالث للنادي تحت عنوان (فرص العمل الإستشارية في الكويت) هو التعرف على ممارسة العمل الإستشاري في الكويت والتعرف على فرص العلم المتاحة، بالإضافة إلى تقديم محاضرات نوعية في القيادة وأساس التفاوض بالنسبة للمستشار والقيادة، وكذلك تعريف شامل وتفاصيلي عن نادي المستشارين المحترفين من بداية الفكرة والتأسيس، إلى برنامج الإعداد المكثف لإعداد المستشارين والتي مدته تتراوح ما بين شهر إلى شهرين.

    كما استعرض اللقاء برنامج التأهيل الشامل للمستشارين المحترفين، بالإضافة إلى الخدمات الإدارية التي يقدمها النادي.

    وأشار الفهد أن برنامج المستشارين المحترفين من أهم البرامج المكثفة التي يقدمها النادي، وذلك بعد تخريج دفعتين من المستشارين الذي تم تصميمه وبناء على أفضل مدارس مفكرة في العالم ومطابق للمواصفات والتصنيفات العالمية، موضحاً أن البرنامج مخصص لجميع الإستشارات وفي كافة التخصصات ومنها إستشاري العلاقات العامة، بالإضافة إلى مستشار في التطوير الإداري ومستشار في التعليم وفي التدريب، وذلك في إدارة المنشآت، والجرافيك ديزين، وفي القطاع النفطي، والسوشال ميديا.

    وأكد الفهد إن الغاية من نادي المستشارين المحترفين (PCC)هي توفير وتقديم المشورة المهنية للأعضاء، والمجتمع الإستشاري، من مكاتب وشركات إستشارية، ومستشارين إداريين، ومهندسين، وقانونيين ومحاسبين، ومسؤولي تسويق، وغيرهم.

    وأشار من أهداف النادي أيضا إتاحة الفرص المتميزة للتدريب، والتأهيل المهني المتعمق.

    – التفاعل مع قطاع الإستشارات في الكويت وإقليميا ودوليا.

    -المساهمة في نجاح المكاتب والشركات الإستشارية والمستشارين الحاليين والمستقبليين من خلال بناء علاقات دائمة داخل نادي المستشارين المحترفين.

    وشدد على ضرورة رفع مستوى المجتمع المهني للمستشارين من مستشارين مستقلين ومكاتب وشركات إستشارية ، وتقديم الدعم لهم لبناء مستقبل مهني واعد في مجال الإستشارات داخليا وخارجيا، وذلك عبر الخدمات التي يقدمها النادي.

    وأكد على أهمية تعزيز بيئة تدفع بنجاح عمل المستشارين والمكاتب الإستشارية محليا وإقليميا ودوليا ، ورفع جودة القيمة المضافة التي تقدمها لعملائها ، وأن نكون أفضل مركز متخصص في توفير الخدمات الإحترافية في مجال الإستشارات المهنية في الشرق الأوسط.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    شاهد أيضاً

    دليلك للحصول على الدكتوراه في أفضل الجامعات العربية

    في عالمنا العربي الكثير من الجامعات العربية التي ما تلبث تحتل مراكز متقدمة ضمن الجامعات ...