التطبيقي

«التطبيقي»: برنامج «تكنولوجيا هندسة الكمبيوتر» في «التكنولوجية» على خطى الاعتماد الأكاديمي

أعلن مكتب ضبط الجودة والاعتماد الأكاديمي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أن فريق المقيِّمين التابع لهيئة الاعتماد العالمية للهندسة والتكنولوجيا الأمريكية (ABET) قد زار كلية الدراسات التكنولوجية، وذلك في خطوة استكمالية لتقييم برنامج «تكنولوجيا هندسة الكمبيوتر» في سبيل الحصول على الاعتماد الدولي، ليلحق بركب البرامج التي سبق أن حصلت على الاعتماد في الكلية.

وقال مدير مكتب ضبط الجودة والاعتماد الأكاديمي بالهيئة م.محمد الحمدان: إن منظمة (ABET) تعد إحدى المنظمات العالمية المانحة للاعتمادات الدولية في مجال الهندسة وتكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم، وحصولُ أية مؤسسة أكاديمية على هذا الاعتماد الدولي لبرامجها هو إضافة نوعية وإشارة إلى تميّزها، كما يتيح الفرصة أمام منتسبيها لاستكمال الدراسات العليا ومنافسة حقيقية لطلبتها في سوق العمل عالمياً.

وأضاف م.الحمدان أن فريق المقيِّمين من (ABET) أشاد خلال عدة زيارات سابقة بجودة التعليم في البرامج التي سبق وأن حصلت على الاعتماد في الهيئة، وبكفاءة العاملين فيها وأساليب التدريس المُتبعة، وبجودة المرافق والمختبرات إلى جانب منهجية العملية التعليمية والعلمية.

وأفاد م.الحمدان بأن مكتب ضبط الجودة والاعتماد الأكاديمي بالهيئة يعمل حالياً على تنفيذ التدقيق الخارجي من «TUV NORD» الجهة المانحة لشهادة الجودة العالمية لقطاعي «التعليم التطبيقي والبحوث» و«الخدمات الأكاديمية المساندة» بكامل الإدارات والوحدات التنظيمية التابعة لهما حسب متطلبات المواصفة العالمية الجديدة لنظم الجودة ISO9001:2015.

كما أشار م. الحمدان إلى اهتمام القيادة العليا بالهيئة ممثلة بالسيد مدير عام الهيئة د.علي المضف والسادة نواب المدير العام من خلال تسخير جميع الإمكانات الفنية والمهنية والمالية ووضع منهجية وآلية عمل لتأمين جودة التعليم وحصول الهيئة على الاعتماد الاكاديمي والمؤسسي، من خلال إنشاء مكتب ضبط الجودة والاعتماد الاكاديمي بهيكلها، لتوفير بيئة عمل نموذجية عبر استخدام أحدث النظم الآلية بالتعاون مع مركز تقنية المعلومات والحاسب الآلي في الهيئة، والتي من شأنها المساهمة بضمان أعلى مستوى جودة أثناء عملية الإعداد والتنفيذ في تطبيق نظم الجودة والحصول على الاعتماد الأكاديمي والمؤسسي .

وتقدم م.الحمدان بالشكر إلى جميع فرق الجودة والاعتماد الأكاديمي بالهيئة، مثمناً الجهود المبذولة التي يقومون بها للرقي بها إلى أفضل المستويات، وخاصة الجهود المميزة لفريق العمل في كلية الدراسات التكنولوجية من أجل التأكد من جاهزية برامج الكلية لاستكمال التقييم، متمنياً لهم التوفيق الدائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock