وزارة التربية

التربية: حريصون على مساندة حقوق ذوي الإعاقة في كل المجالات

أكد الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي في وزارة التربية الكويتية الدكتور عبدالمحسن الحويلة حرص الوزارة على مساندة الحقوق المترتبة لذوي الإعاقة في كل المجالات مشيرا الى اهمية تقدير الأعمال والانجازات التي يقوم بها ذوي الاحتياجات الخاصة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الحويلة خلال حفل مبادرة مسابقة الدمج الشامل لمدرسة (الرجاء بنين) الذي أقيم بالتزامن مع اليوم العالمي لذوي الاعاقة على مسرح إدارة مدارس التربية الخاصة الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام بحضور عدد كبير من مدارس وزارة التربية والمؤسسات وجمعيات النفع العام ذات الصلة بذوي الإعاقة.

واوضح الحويلة ان عملية الدمج التي يسعى إليها قطاع التعليم الخاص والنوعي تهدف إلى تقدير دور ذوي الاحتياجات الخاصة وعدم عزلهم بأماكن خاصة بعيدة عن المجتمع.

واضاف ان عملية الدمج في حيز التنفيذ لتحقيق العدل والمفاهيم المجتمعية والتربوية التي تعني المساواة والعدل والمشاركة لإتاحة الفرصة لذوي الإعاقة أسوة بأقرانهم من أفراد المجتمع مستندا بذلك إلى توقيع الكويت لاتفاقيات دولية بهذا الشأن ليتوافق مع رؤية الكويت المستقبلية لعام 2035.

وذكر ان أسلوب الدمج حظي باهتمام واسع على المستوى العالمي الأمر الذي جعل مجاوزة الحديث النظري إلى التطبيق العملي هو حاجة ملحة بالنسبة للمهتمين بحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة.

من جانبه أكد عضو مجلس الأمة النائب عبدالله الكندري في كلمة مماثلة خلال الحفل انه على اتم الاستعداد لتقديم الدعم الكامل لهذا العمل الكبير وخاصة ما قدمته مدرسة الرجاء المشتركة بنين بهذه الفكرة والمبادرة وجميع العاملين في مدارس التربية الخاصة.

بدوره قال مدير إدارة مدارس التربية الخاصة الدكتور سلمان اللافي في تصريح للصحفيين عقب الاحتفال ان الكويت أولت اهتمامها كبيرا لتحقيق فكرة الدمج وهو ما تسعى وزارة التربية معه إلى دخوله حيز التنفيذ.

واضاف اللافي ان هناك العديد من الأفكار الطموحة والمشاريع الرائدة التي تجلت في أحد أهم مظاهرها في المبادرة التي طرحتها مدرسة الرجاء المشتركة للبنين من خلال إقامة مسابقتها المهمة. (كونا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock