وزارة التربية

«التربية» تبحث «خير الحلول» مع المدارس الخاصة!

دعتها لعدم إلزام الطلبة بدفع الرسوم حالياً

تواصل وزارة التربية جهودها مع اصحاب المدارس الخاصة للخروج بحل يرضي جميع الاطراف وألا يتأثر التحصيل العلمي للطالب في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

وكشفت مصادر تربوية مطلعة ان الوزارة تجري مباحثات ومفاوضات مع المدارس الخاصة من حيث عدم الزام ولي الامر دفع الرسوم في الوقت الحالي وترحيلها الى بداية الفصل الثاني المؤجل في اكتوبر المقبل، مشيرة الى ان الامور لم تتضح حتى الآن بين الطرفين.

واوضحت المصادر ان الوزارة تأمل الا تطبق المدارس نظام التعليم عن بعد بشكل رسمي واجراء اختبارات للطلبة، لافتة الى ان خير «الحلول اوسطها» وهو ترك الامر للطلبة وأولياء امورهم، فمن يرغب بالدراسة «اون لاين» فهذا الشيء يرجع له دون الضغط عليه ومن يرى ان الاصلح له التعليم بشكل مباشر ومع بداية شهر اكتوبر كما هو محدد فمن الافضل النظر له بعين الاعتبار ويستحق التقدير ايضا.

واكدت المصادر ان الجهود والاتصالات لازالت قائمة بين جميع الاطراف لايجاد مخرج من هذه الازمة.

هذا ومع اعلان قرار تمديد عطلة الدراسة حتى شهر اغسطس المقبل اغلقت مدارس وزارة التربية ابوابها وقامت بلم اغراضها حفاظا عليها من التلف في ظل دخول فصل الصيف وحرارة الجو.

وقالت مصادر تربوية مطلعة ان بعض مدراء المدارس قاموا بزيارة مدارسهم لاغلاق الكهرباء وكذلك نقل اجهزة الحاسوب ووضعها في مكان آمن، مشيرة الى انه تم ايضا اخلاء الثلاجات من المأكولات والاطعمة، لاسيما ان الاجازة ستكون الاطول في تاريخ وزارة التربية.

واوضحت المصادر ان العطلة بدأت منذ 24 فبراير الماضي وتستمر حتى شهر اغسطس بالنسبة للصف الثاني عشر اي ما يقارب ستة اشهر، بينما بقية الصفوف في المراحل التعليمية تباشر دوامها في شهر اكتوبر، لافتة الى ان العطلة ستقارب 8 أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock