وزارة التربية

«التربية»: إعادة تقييم بدل التخصص النادر

 

 

أكد وكيل التعليم العام بالانابة بوزارة التربية فهد الغيص ان بدل التخصص النادر يصرف للكوادر الوطنية والخليجيين كنوع من التشجيع للتخصصات التي تعاني من عزوف، وتصرف فقط في حال كانت نسبة المواطنين والخليجيين 30% او اقل، لافتا الى انه ستتم إعادة تقييم الاعداد ومدى الحاجة لتوفير مزيد من الحوافز للكوادر الوطنية وامكانية رفع النسبة الى 50% بعد التنسيق مع الديوان والجهات ذات العلاقة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الغيص للصحافيين عقب حضوره ورعايته لملتقى «بالقيم نسمو ونرتقي» الذي نظمته مراقبة رياض الاطفال بمنطقة مبارك الكبير التعليمية سمر العماني امس في روضة الامواج بحضور مدير عام المنطقة منصور الديحاني وعدد من القياديين.

وفيما يخص زيادة الميزانية المخصصة للمدارس أكد الغيص ان تحديد هذه الميزانيات يخضع لعدة عوامل تتم دراستها من قبل قطاع المالية للصرف على الجوانب التعليمية والادارية، لافتا الى ان الوزارة تقوم سنويا بإعادة النظر في هذه الميزانيات.

وحول الدروس الخصوصية ولاسيما مع ارتفاع وتيرتها اثناء الاختبارات أكد وجود قانون يمنع المعلم من العمل بها وسيتم انهاء خدمات من يثبت قيامه بذلك، كما ان الوزارة تمنع كذلك بيع المذكرات والنماذج، مشددا على اهمية مشروع زرع القيم النبيلة في نفوس الطلبة وبالذات خلال مرحلة رياض الاطفال لما لها من خصوصية في تأسيس وتكوين شخصية الطفل، مشيرا الى وجود مشروع لجعل مرحلة رياض الاطفال «إلزامية».

المصدر: الانباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock