قسم السلايدشووزارة التربية

«التربية» أمام خيارين في الاختبارات أحلاهما مر!

كشفت مصادر تربوية مطلعة أن وزارة التربية بصدد مخاطبة وزارة الصحة لإبلاغها بشكل رسمي بما توصلت إليه من قرار بخصوص الاختبارات الفصلية لطلبة المرحلة الثانوية، والذي حسمته في الأسبوع الماضي خلال الاجتماع الموسع للقيادات التربوية بأن تكون هذه الاختبارات ورقية، مشيرة إلى أن وزارة التربية ستعرض الأمر على وزارة الصحة للحصول على الضوء الأخضر، ومن ثم البدء في الإجراءات المتبعة بهذا الشأن.

وأوضحت المصادر أن من ضمن خطة التربية أن الاختبارات لن تكون في وقت واحد بالنسبة للصفوف من العاشر والثاني عشر، لافتة إلى أن الفترات ستكون متفاوتة حتى لا تكون هناك تجمعات بين الطلبة.

وذكرت المصادر أن هناك خطة بديلة في حال رفضت وزارة الصحة إقامة الاختبارات ورقية في المدارس، خاصة أننا مازلنا في المرحلة الرابعة والتي تمنع التجمعات، مؤكدة أن ذلك يقلق وزارة التربية، وستبقى الأمور لديها معلقة وأمام خيارين أحلاهما مر، فالعودة للمدارس وتقديم الاختبارات بنظام ورقي قد تدخل الوزارة في متاهات وأمور هي في غنى عنها.

وذكرت أن إصابة أي طالب بفيروس «كورونا» خلال فترة الاختبارات قد تعرقل سير عملية الامتحانات ويتم إغلاق المدرسة، أما الخيار الثاني فهو تقديم اختبارات إلكترونية في ظل ظروف استثنائية من الصعب السيطرة على الوضع فيها، مشيرة إلى أن جميع الخيارات مفتوحة، وبانتظار القرار الأخير من وزارة الصحة، وتبقى سلامة وصحة أبنائنا الطلبة فوق كل اعتبار.

المصدر:
الأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock