التطبيقي

الافتتاح الرسمي للمقر الجديد للعيادة الصحية في كلية التربية الأساسية

في اطار التعاون المجتمعي البناء استقبل الأستاذ الدكتور فريح العنزي عميد كلية التربية الأساسية مدير منطقة الفروانية الصحية الدكتور محمد عويضة العجمي، و د. حسين المطيري رئيس وحدة الرعاية الصحية وذلك بهدف توثيق التعاون المشترك بين الكلية وبين منطقة الفروانية الصحية بعد أن تم الاتفاق على تطوير الخدمات الصحية والثقافية والتوعوية بين الطرفين. حضر الافتتاح أ.د. جاسم الأنصاري نائب المدير العام للبحوث التطبيقية الذي أكد على ضرورة تقديم أفضل الخدمات الصحية لمنتسبي الكلية وأنه لا يمكن الاستغناء عن دعم وزارة الصحة لمؤسسات التعليم. ومن جانبه صرح الأستاذ الدكتور فريح العنزي أنه وبعد تعاون مثمر بين وزارة الصحة وعمادة الكلية باشراف الهيئة العامة للتعليم التطبيق والتدريب تم توفير عيادة طبية جديدة اضافة إلى ايجاد وحدة للاسعاف وهي من الخدمات الحيوية في الكلية، لتخدم جميع الطالبات والعاملين في هذه المؤسسة العريقة. تقوم العيادة كما قال د. العنزي بتغطية حالات الطوارئ وتقديم الاسعافات الأولية اللازمة عبر الاستعانة بطاقم صحي على مدار اليوم لبث الوعي، وتعزيز العادات السليمة، وتقديم الاستشارات والأدوية، وعمل الندوات والدورات التثقيفية والمعارض ذات الصلة. وشكر د. العنزي جهود منطقة الفروانية الصحية واستجابتها الطيبة لمطالب ومبادرات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وعبر العنزي عن سعادته بهذا الافتتاح لمقر العيادة متمنيا دوام التعاون مع وزارة الصحة التي نلمس فعلا تواجدها المثمر على أرض الواقع خدمة لأبنائنا وبناتنا وتحقيقا لايجاد بيئة تتمتع بمزيد من الأمن الصحي والثقافي والمجتمعي. أكد د. العنزي على أن افتتاح العيادة الجديدة خطوة من ضمن سياسات تطويرية طموحة للارتقاء بجودة الخدمات في الكلية في ميادين عديدة.

        ومن جانبه أبدى د. محمد العجمي مدير منطقة الفروانية الصحية تعاونه الجاد في تحويل العيادة الصحية إلى مركز صحي مستقبلا ليخدم جميع منتسبي الكلية وذلك وفقا لمعايير الجودة الصحية في وزارة الصحة. وأضاف د. العجمي بأنه قام بدراسة موضوع العيادة مع الطاقم الصحي في منطقة الفروانية الصحية واطلع على خطوات استكمال اجراءات توسيع نطاق العمل نظرا لحاجة الكلية لهذه الخدمة الضرورية. وأكد د. العجمي أن منطقة الفروانية الصحية سوف توفر في الفترة المقبلة خدماتها للفترة الصباحية والمسائية، وأشار إلى أن العيادة سوف تخفف الضغط على قسم الطوارئ في مستشفى الفروانية كما ستقوم بتوثيق العلاقة مع كلية التربية الأساسية. وقدم العجمي بعض الاقتراحات المستقبلية لعمادة الكلية من مثل عمل بروتوكول تعاون بين الكلية ومنطقة الفروانية الصحية لتبادل الدورات وورش العمل التدريبية لرفع المستوى الثقافي بين العاملين والعاملات في منطقة الفروانية الصحية وكلية التربية الأساسية. شكر د. العجمي عمادة كلية التربية الأساسية وعبر عن سعادته واستعداده للتعاون المتواصل لرفع مستوى الخدمات الصحية على نطاق واسع.

        ومن جانبه أكد رئيس وحدة الرعاية الصحية في منطقة الفروانية الصحية د. حسين المطيري على أن إدارة وحدة الرعاية الصحية مستعدة بصفة دائمة للتعاون مع عمادة الكلية من أجل تلبية احتياجات العيادة من الأدوية ومستلزمات الصحية التي تفي بالغرض المنشود.

        وفي هذا السياق أكدت الأستاذة الدكتورة لطيفة الكندري العميد المساعد للشؤون الطلابية في كلية التربية الأساسية بأنه نظرا لتنامي الكثافة البشرية بالكلية فإن من الأهمية بمكان توفير خدمات صحية قادرة على استقبال الحالات الطارئة يوميا مما يستلزم التوسع في نطاق عمل العيادة وهو الأمر الذي تكاتفت الجهود من أجله.

وختاما عبرت عمادة كلية التربية الأساسية عن شكرها وامتنانها لمدير منطقة الفروانية الصحية الدكتور محمد عويضة العجمي على مبادرته الطيبة في تطوير العيادة الصحية التي من شأنها أن تدعم المشاريع الوطنية الناجحة لتقديم صورة ناصعة عن وطننا العزيز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock