جامعة الكويت

الإدارية تستضيف عضو المجلس البلدي م. مها البغلي ندوة ” حالة بلدية الكويت”

 

تحت رعاية عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت د. مشاري الهاجري أقامت كلية العلوم الإدارية ندوة بعنوان دور المؤسسات الحكومية في التنمية المستدامةحالة بلدية الكويت، قدمها د.علي الكاظمي من قسم الإدارة العامةومحاورا بها عضو المجلس البلدي م. مها البغلي، وذلك يوم الأربعاء الموافق 5/12/2018 بالبهو الرئيسي بمبنى الكلية في الحرم الجامعيالشويخ.

 

وبدورها أعربت عضو المجلس البلدي م. مها البغلي عن سعادتها باستضافة كلية العلوم الإدارية لها مثمنة بذلك دعوة د. علي الكاظمي، وشاكرة الحضور من الطلبة والطالبات بالجامعة وهذا الصرح الأكاديمي التي كانت في يوم من الأيام إحدى طالباته بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة والبترول، والتي أهلتها لنيل شهادة الدراسات العليا بتخصص الطرق الذكية من الولايات المتحدة الأمريكية. 

 

وأضافت م. البغلي أن بدايتها كانت بإدارة التخطيطفي جامعة الكويت ومن ثم البرنامج الإنشائي التي عملت به لمدة 5 سنوات، مثمنة بذلك دور الجامعة في الاستفادة من استثمار طاقات دولة الكويت الشبابية وخدمة البلد.

 

بدايتها مع مفهوم الاستدامة كانت عام 2006 إذ تجسد مصطلح الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في مؤتمر في سنغافورة وفي المشاريع التي قامت بجهود تطوعية تهتم بالبيئة، وفي ٢٠١٤ قررت العمل لحسابها الخاص فيما يخص المسؤولية الاجتماعية والاستدامة وفق رؤيتها الخاصة ونجت على المستوى الإقليمي والمسؤولية الاجتماعية والحملات التطوعية، وحثت الطلبة على أن يكون لديهم شغف ومعرفة لذاتهم والتعرف على الفرص لتنفيذ رؤيتهم الخاصة.

 

   وذكرت م. البغلي أنها شاركت في 8 برامج وتعاون مع جهات حكومية وخاصة والشركات آمنت في مشاريعها المتعلقة بتمكين المرأة وريادة الشباب والقضايا التي تهم المجتمع من النواحي الصحية والاجتماعية ثم قياس أثرها على المجتمع.

 

وأضافت بأنه ختاما بعام 2018 بترشيحها للمجلس البلدي واحساسها بالمسؤولية الاجتماعية فعليا ومشاركتها في لجنة البيئة كرئيسة لها والذي كان الخيار الأمثل لتطبيق خبراتها عمليا في الإطار الحكومي الذي يخدم البلد ويحقق مبدأ الاستدامة. 

 

وتحدثت م. البغلي عن الفرق بين مهام واختصاصاتبلدية الكويت والمجلس البلدي كونها عضوة في المجلس الحالي، معرفة المجلس البلدي بالجهاز أو الجهة المشرعة لقوانين بلدية الكويت.

 

وبينت أنها حرصت خلال عملها في المجلس البلدي على تنفيذ اجتماعات لجان وورش عمل لحل قضايا بيئية بالكويت كورشة ادارة النفايات وتأثير النفايات الضار على البيئةوتحويلها لطاقة بدعوة الجهات والمجموعات التطوعية والناشطين البييئين والأفراد والتوصل لتوصيات مشتركة تخص موسم التخييم الربيعي والمحافظة على شجر السدروالبيئة في الكويت. 

 

وقدمت م. البغلي باقتراح تخصيص فترات واختيار مواقع محددة للتخييم، كما دعت المخيمين إلى زراعة الشتلات أثناء فترة التخييم، وأيضاً تشجيع البرامج الشبابية الصديقة للبيئة، وحثت الطلبة على تحقيق الاستدامة بالتعاونمع الجهات الحكومية بأفكارهم الخاصة ولمساتهم الخاصةكشباب وتحقيق مبدأ الاستدامة وتشجيع الناس على الاهتمام بالبيئة والاستماع لمقترحاتهم وشكواهم وتحويله للجهات التنفيذية، والتشجيع على الشراكة مع طلبة الجامعة والاستفادة من أفكارهم الخصبة للمشاركة في ورشات العمل والعصف الذهني للظهور بأفكار يتم تطبيقها عمليا مع المجلس البلدي ورد الجميل لعذا البلد المعطاء وتحقيق الرضا الذاتي للعطاء 

 

وأكدت بدورها م. البغلي على اهتمام المجلس لفتح باب المشاركة للطلبة واستقبال المتطوعين في للمشاريع المقبلة للمجلس في الحملات والمقترحات التوعوية.

 

وفي الختام تم فتح باب النقاش للحضور من الأساتذة والطلبة والطالبات.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock