الجامعات الخاصة

«الأميركية الدولية» تفتتح أبوابها نهاية أغسطس

افتتحت الكلية الأميركية الدولية أبوابها لاستقبال طلبتها لبدء عامها الدراسي مع نهاية أغسطس المقبل.

وبهذه المناسبة، أشادت رئيسة مجلس الأمناء د. فايزة الخرافي بهذا الصرح الأكاديمي الشامخ، الذي يستوفي مختلف شروط التعليم المتقدم من تصميم متقدم على أيدي أفضل وأشهر المكاتب الهندسية العالمية وأكثرها عراقة وخبرة، مما يكفل للطالب مختلف المرافق التي تتيح له فرص الإبداع والإنجاز العلمي.

أكدت د. فايزة الخرافي ما تَعدُ به هذه المنشأة التعليمية من مستقبل أكاديمي باهر، باعتبار ثقة القائمين عليها وايمانهم العميق بأن نماء المجتمع وازدهاره مرتبطان بالتحصيل العلمي وتهيئة الطلبة لمواجهة كل التحديات، والتغلب على كل العقبات التي تحول دون تحقيق نجاحهم، وتسليحهم بالقدرات اللازمة لأداء دورهم في المساهمة ببناء وطنهم.

وأضافت الخرافي ان الكوادر التعليمية والإدارية تتمتع بخبرات ومؤهلات عالية قادرة على تحقيق أهداف هذا الصرح الكبير وعلى أكمل وجه.

من جهتها، أفادت رئيس الجامعة د. ماريا كرومت بأن أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية على أتم الاستعداد لاستقبال الطلبة، وأن المنشأة شُيدت على أسس مهنية وعلمية وفنية ذات مستوى رفيع، مبينة أن البرامج المتقدمة أُعدت من قبل خبراء المناهج، وأن المرافق المتوافرة تلبي جميع احتياجات الطلبة لتجعل من المبنى بيئة مشجعة لإقبالهم على التعليم وقضاء يومهم كاملاً في رحابه.

وبينت كرومت أن هذا الصرح سيحتضن أكبر مكتبة جامعية في الكويت، فضلاً عن الفصول المجهزة بالمعدات العلمية والمختبرات والقاعات الدراسية الجاذبة وصالات الرياضة بمقاييس عالمية، وسواها من كافتيريات ومطاعم ترضي جميع الأذواق وأماكن تجمع الطلبة.

وتمنح الكلية طلبتها درجتين علميتين، هما الدبلوم والبكالوريوس، كما هو معمول به في الكثير من الجامعات الأميركية، وذلك لمنحهم فرصا مختلفة لاختيار ما يناسبهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock