الجامعات الخاصة

«الأسترالية» تنظم أول منتدى للتميز في التعليم

تحت رعاية أمين عام مجلس الجامعات الخاصة د.حبيب أبل، أقامت الكلية الأسترالية في الكويت أول منتدى للتميز في التعليم والتعلم، بمشاركة مجموعة من الأكاديميين والمديرين التنفيذيين بهدف تسليط الضوء على وسائل التعلم والتعليم وكيفية تطويرها لبناء جيل قيادي يستطيع قيادة عجلة التقدم للكويت الحبيبة.
وقد بدأت فعاليات المنتدى بكلمات رئيسية شارك في إلقائها كل من رئيس الكلية الأسترالية، والسفير الأسترالي في الكويت، وعميد الطلبة في جامعة الكويت، وممثلين عن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، البنك الدولي، واستشاريين تربويين ومستشارين في إدارة الجودة.
وعقب مراسم الافتتاح أقيمت حلقتين نقاشيتين، حيث ضمت الحلقة الأولى مجموعة من الأكاديميين من عدة جامعات (جامعة الكويت، الجامعة العربية المفتوحة، الجامعة الأميركية في الكويت، جامعة الخليج والكلية الأسترالية في الكويت) وعدة جهات تعليمية خاصة. ولقد ضمت الحلقة النقاشية الثانية مجموعة من المختصين والمدراء التنفيذيين في القطاع الوظيفي (اتحاد مصارف الكويت، البنك الوطني في الكويت، بنك بوبيان، مؤسسات البحر، مؤســـسة الاستثـمارات العالمية، وغيرها).
وقد حضر المنتدى جمهور كبير من الأكاديميين والأساتذة الجامعيين ومستشاري تربية ومديري مدارس وموظفين من وزارة التربية وشركات استشارية وشركات توظيفية.
وقد سلط المنتدى الضوء على عدة تحديات تواجه عمليتي التعليم والتعلم في الكويت، مما يستوجب على كل المؤسسات التعليمية العمل لتطوير الطرق التعليمية في الكويت.
وبالتالي استخلص المنتدى توصيات عدة في مختلف المجالات، منها العمل والتعاون على أبحاث مشتركة بين الجهات التربوية والوظيفية لتلبية احتياجات سوق العمل.
وفي الختام، اتفق جميع الحاضرين – بعد الاطلاع على إحصائيات الوضع الراهن للقطاع التعليمي في الكويت – على أن هناك ضعفا في طرق التعليم والتعلم في الكويت مما يجب العمل على تطويرها بجهود متكاملة من كل الجهات المختصة، مع التأكيد على ان رؤية الكويت 2035 هادفة جدا وستكون سهلة التحقيق إذا حصل التطوير المنشود في القطاع التعليمي الذي هو أساس في تطوير أي دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock