أخبار منوعة

افتتاح ملتقى «الوقاية من الحريق والإنقاذ»

أقيم صباح أمس، بحضور نائب المدير العام لقطاع تنمية الموارد البشرية بالإدارة العامة للإطفاء اللواء خالد التركيت، الملتقى الكويتي للسلامة، تحت عنوان “المواءمة بين الوقاية من الحريق وعمليات الإنقاذ”.

وعلى هامش المؤتمر، الذي أقيم بالتنسيق مع الجمعية الكويتية للحماية من أخطار الحريق، وشركة “WPS” المتخصصة في إقامة المعارض، حول معدات الإنقاذ والحريق، تم تدشين معرض متخصص في أحدث الأجهزة المتعلقة بالتعامل مع الحريق.

وأكد التركيت أن إقامة التجمعات المتخصصة في التعامل مع الحريق من شأنه إكساب خبرات تنعكس بالإيجاب على سبل وأنظمة التعامل مع الحرائق، لافتا إلى أن حرص الشركات على استعراض أحدث الأجهزة يؤكد مدى الاهتمام بحماية الأرواح والممتلكات.

وأضاف ان محاور وأوراق العمل كانت مهمة، نظرا لارتباطها بالحرائق التي يمكن أن تندلع في المباني العالية، خاصة أن هذه المباني بدأت تتزايد، وبالتالي من المهم الاستماع الى كل الخبرات المرتبطة بهذا الأمر.

من جانبه، اعتبر المستشار في الجمعية الكويتية للحماية من الحريق الفريق يوسف الأنصاري الملتقى بمنزلة فرصة لاستقطاب التكنولوجيا للكويت، خاصة أن هناك حرصا على ترجمة رؤى سمو أمير البلاد لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري بحلول عام 2035.

وبين الأنصاري أن هذه الرؤى تستوجب من جميع الأجهزة والمؤسسات الاطلاع على أحدث التكنولوجيا العالمية خاصة في مجال الاطفاء، لافتا الى أن التوسع في إقامة المباني العالية يتطلب الاستفادة من خبرات المختصين والمصنعين لأنظمة وأجهزة ومعدات الإطفاء.

واستعرض في ورقة عمل طرحها في الملتقى أفضل الطرق في المواءمة بين الحريق وإجراءات التعامل معه في المباني العالية، والخبرات الكويتية والاشتراطات الوقائية التي يتم تطبيقها بالكويت بصرامة للحد من حرائق المباني العالية، حتى وإن اندلعت كيف لأجهزة الوقاية إحكام السيطرة عليها في أضيق مساحة وأقصر مدة زمنية لمنع امتدادها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock