طلبتنا في الخارج

«اتحاد أميركا»: زيادة المخصصات المالية أولوية لطلبتنا

  • تجاوب من «التعليم العالي»… وكلفة المعيشة ارتفعت كثيراً منذ 2014

قال رئيس اللجنة الأكاديمية والطبية بالاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة محمد الخويتيم، إن زيادة المخصصات المالية من أولويات الهيئة الإدارية، نظراً لارتفاع المعيشة في أميركا.

أكد رئيس اللجنة الاكاديمية والطبية في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأميركية محمد الخويتيم، أن موضوع زيادة المخصصات المالية على رأس أولويات الاتحاد منذ اليوم الأول لتسلمنا الهيئة الادارية، لاسيما أنه مطلب جماعي من إخواننا الطلبة، نظرا لارتفاع المعيشة في أميركا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة الاميركية في جمعية الكشافة الكويتية.

وأوضح الخويتيم أن الاتحاد طالب بزيادة المخصصات المالية للطلبة والطالبات الكويتيين الدارسين في أميركا، لاسيما بعد الغلاء المعيشي الحالي هناك، لافتاً إلى أن آخر زيادة كانت في عام 2014، وتبلغ المخصصات حالياً 2600 دولار لكل طالب.

وذكر أن «الاتحاد قام بعمل 5 دراسات؛ الأولى عبارة عن استبيان لمعرفة رأي الطلبة ونسبة الذين يرون ان المخصصات المالية غير كافية، وشارك فيها 800 طالب وطالبة من مختلف المناطق، وعلى أساس الأسباب التي ذكروها قمنا بعمل دراسة أخرى عن زيادة القيمة الضريبية، بالتعاون مع منظمة تابعة للحكومة الأميركية وحصلنا على المعلومات والبيانات وتأكدنا من زيادة القيمة الضريبة ما بين 2014 عام آخر زيادة للمخصصات، والسنة الحالية 2019».

وتابع: «ثم قمنا بعمل دراسة عن زيادة اسعار السكن في اميركا، سواء الشقق او المنازل، وبالفعل هناك زيادة في الإيجارات، والمعلومات حصلنا عليها من المنظمات المعتمدة التابعة للحكومة الأميركية، والدراسة الرابعة كانت عن مؤشر اسعار المستهلك اليومية (الجمعيات والبنزين والمستشفيات)، وأما الخامسة فهي خاصة بالمواصلات في اميركا، سواء السيارات او الباصات او القطارات وغيرها من الوسائل».

وأضاف: «حصلنا على نتائج تفصيلية من تلك الدراسات وقدمناها للجهات المعنية في وزارة التعليم العالي في الكويت للبت فيها».

زيادة كلفة المعيشة

وذكر أن الدراسات أكدت زيادة الاسعار من 2014 الى عام 2018، وأوضحت أن 93% من الطلبة يقيمون في أكبر 250 مدينة في أميركا زادت فيها اسعار الإيجارات السكنية.

أما فيما يخص قيمة المستهلَك، من مستشفيات وجمعيات ومحطات بنزين فأوضحت الدراسات ارتفاع اسعار السلع الاستهلاكية والبنزين والغاز والكهرباء، فإن تلك الزيادات في الضرائب والاستهلاك والايجارات أثقلت كاهل الطالب الكويتي الدارس في أميركا، بالاضافة الى ان الولايات التي ترتفع فيها الضرائب هي نفس الولايات التي يدرس فيها اكبر نسبة من الطلبة الكويتيين ومنها ولاية كاليفورنيا.

وذكر الخويتيم أن «هناك تجاوبا ايجابيا من المسؤولين بالتعليم العالي حول موضوع زيادة المخصصات، وتم تشكيل لجنة واجتمعت لبحث الموضوع، وحاليا ستتم دراسة المطالب، كما أن هناك تواصلاً مع اللجنة التعليمية بمجلس الامة فيما يخص مطالب الاتحاد»، واعداً الطلبة بأن الاتحاد دائما سيكون خط الدفاع الاول عن الطلبة وعن مكتسباتهم وأول من يطالب بحقوقهم ويسمع لشكواهم ومقترحاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock