الجامعات الخاصةقسم السلايدشو

أ.د. محمد محمد المقاطع: كلية القانون الكويتية العالمية تحقق مراكز متقدمة في المحافل الأكاديمية

  • في حفل تكريم الطلبة المشاركين في المسابقات المحلية والإقليمية والدولية
  • بإمكان طلبتنا استكمال دراستهم في أمريكا بعد إنهاء سنتين في الكلية

تقديرا لجهودهم وللإنجازات التي حققوها، ومساهمتهم في رفع اسم الكويت وكلية القانون الكويتية العالمية عاليا في المحافل الطلابية والأكاديمية المحلية والإقليمية والعالمية، وما أثبتوه من كفاءة عالية في خوض المسابقات وإعداد المذكرات المكتوبة والمرافعات الشفهية باللغتين العربية، نظمت ادارة التطوير الطلابي والمسابقات حفل تكريم الطلبة الذين شاركوا في المحافل المحلية والعالمية من خلال المشاركة في المسابقات القانونية خلال العامين الجامعيين الماضيين (2017-2018) و (2018-2019) وكذلك تكريم المدربين من أعضاء هيئة التدريس تقديرا لما بذلوه من جهود كان لها أبلغ الأثر في تمكين الطلبة من تحقيق مراكز متقدمة في كافة المسابقات التي شاركوا فيها، وحضر الحفل رئيس الكلية أ.د. محمد المقاطع ونائب الرئيس د. يوسف العلي وعميد الكلية د. فيصل الكندري، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة.

وبعد عرض فيلم وثائقي عن مشاركات الطلبة في العديد من المسابقات، ومنها دوري المناظرات الذي تنظمه جامعة الكويت، والمحكمة الصورية العربية التي أصبحت الكلية المقر الإداري والتنظيمي لها، ومسابقة جيسوب للقانون الدولي، ومسابقة وليم فيز للتحكيم التجاري، ومسابقة المحكمة الجنائية الدولية وسواها، توالت فقرات الحفل.

نقلة حقيقية

في البداية أكد رئيس الكلية أ.د. محمد المقاطع أن ما نشاهده اليوم هو نقلة حقيقية حققتها الكلية في التسع سنوات الماضية وهي إتاحة الفرصة الحقيقية لطلاب الكلية للتدريب العملي في كافة المناحي والفنون القانونية المختلفة ليس فقط على المستوى المحلي وإنما على مستوى المنافسة العالمية،

وذكر المقاطع أن فريق الكلية المشارك في مسابقة جيسوب العام الماضي تمكن من تحقيق المركز 19 في ترتيب المرافعات والمذكرات في هذه المسابقة العالمية التي تقام في واشنطن بمنافسة مع اكثر من 600 فريق طلابي  من مختلف دول العالم، وعلى عامين متتاليتين تتبوأ الكلية المركز الأول بين كافة جامعات الدول العربية المشاركة في تلك المسابقة التي تعقد في الولايات المتحدة الامريكية وذلك بفضل جهود الطلبة وبجهود مشكورة للأساتذة القائمين على تدريبهم وتأهيلهم لتلك المستويات.

وذكر المقاطع ان طلبة الكلية شاركوا في عدة مسابقات قانونية وأبلوا فيها بلاء حسنا سواء المسابقات التي تعقد باللغة العربية أو الإنجليزية وهذا الامر يعطي يتيح الفرصة للطلبة بأن يحظوا بفرص حقيقية للتدريب والنجاح والتأهيل.. واليوم نحتفل بتكريم هؤلاء الطلبة على ما قدموه وأيضا تكريم اساتذتهم على ما قاموا به من جهود لتدريب طلابنا. موجها الشكر لإدارة التطوير الطلابي على حرصها على تحقيق التكامل بين الجهازين الإداري والأكاديمي وهو إحدى السمات الرئيسية لكلية القانون الكويتية العالمية.

وكشف المقاطع أنه في الاسبوع الماضي وصلت الموافقة من مجلس الجامعات الخاصة لإتاحة المجال لطلبة الكلية لاستكمال دراستهم في الولايات المتحدة الامريكية بعد إنهاء عامين دراسيين في كلية القانون الكويتية العالمية (السنة الدراسية الاولى والثانية ) واستيفاء الشروط المطلوبة .

منافس عالمي

ومن جانبها أشادت مديرة ادارة التطوير الطلابي والمسابقات أ. هناء الإبراهيم بالدعم المادي والمعنوي المقدم من قبل الادارة العليا في الكلية، والجهود المبذولة من قبل الهيئة التدريسية، وإتقان الطلبة لمهامهم في جميع المحافل المحلية والعالمية ومن خلالها اصبح فريق كلية القانون الكويتية العالمية منافسا عالميا لا يستهان به وأصبح من المنافسين الذي تعد له العدة، لافتة إلى أن أروقة المحاكم الصورية الإقليمية والعالمية شهدت لمترافعين متمكنين حملوا اسم دولة الكويت وكلية القانون الكويتية العالمية عربيا وعالميا وحققوا افضل المراكز كما أصبحت الكلية مركز للقاءات التنافسية العلمية وساحة تدريبية يجتمع بها مختلف الدول العربية والعالمية، وذكرت الإبراهيم أن الكلية تحتضن المركز الاداري والتنفيذي لمسابقة المحكمة الصورية العربية والتي تقام سنويا برعاية ودعم واشراف الكلية في مختلف الدول العربية، وكانت هذا العام الماضي في الجامعة اللبنانية، ومن المقرر أن تستضيفها سلطنة عمان في العام المقبل. كما أن الكلية أصبحت الراعي الرسمي والمنظم للمسابقة التمهيدية لدول مجلس التعاون الخليجي لمسابقة الجيسوب العالمية.

واشادت الإبراهيم بطلبة الكلية الذين كانوا خير سفراء لها في مشروع عمل الطلبة الفائقين خلال شهر أغسطس الماضي فقد حملوا أمانة ما تعلموه في قاعات الكلية وباشروا التدريب عمليا في عدة جهات مرموقة في الدولة فكان لسفراء الكلية النصيب الاكبر في تجربة فريدة وخبرة عملية.

تجارب طلابية

وتمت بعد ذلك إتاحة الفرصة للطلبة المشاركين في المسابقات للتحدث عن تجاربهم، حيث ذكرت الطالبة زينة الانصاري من فريق مسابقة فيليب جيسوب أن المسابقة ساهمت في صقل شخصيات الطلبة المشاركين فيها وزودتهم بالمهارات المطلوبة لتخريج طالب قانون حاصل على اعلى الدرجات الاكاديمية والنظرية بجانب افضل انواع التدريب العملي الذي يجعله خريج مميز في سوق العمل القانوني .

ومن ناحيته تحدث الطالب عبدالعزيز السيف، أحد اعضاء فريق منتدى الوسطية للجامعات والمدارس “لنسموا باختلافنا” التي تم تنظيمها بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب وحقق فيها غريق الكلية المركز الأول، موضحا ان هذه المبادرة كانت بمشاركة عدد من طلاب الجامعات في مختلف الدول العربية بهدف محاربة الطائفية والقبلية والعنصرية، وأكد السيف أن الاختلاف أمر طبيعي ولكن غير الطبيعي أن نحارب بعض كوننا مختلفين داعيا الجميع للعيش بسلام وأمن وأمان واستقرار وذلك من خلال محاربة الطائفية والافكار المتطرفة وقتلها قبل ان تقتلنا لأنها كفيلة بتدمير شعوب بأكملها وتدمير شبابها .

وتحدث الطالب علي الصافي أحد أعضاء فريق مسابقة المحكمة الصورية العربية الخامسة، موضحا أن هذه المسابقة متميزة وفريدة من نوعها ولا تخلو من الجوانب الأكاديمية لافتا الى ان المسابقة تنقسم الى قسمين أساسيين القسم الاول كتابة المذكرات القانونية والقسم الثاني في المرافعات الشفهية ويكون التنافس حول قضية افتراضية، ولفت الصافي أن الهدف الرئيسي من المسابقة هو بناء وتعزيز الروح القانونية لطلبة القانون .

وتحدثت من فريق المحكمة الجنائية الدولية التي تقام في الهند، الطالبة منال الدويلة لافتة إلى أن المسابقة انشئت عام 2016 بهدف فتح المجال لطلبة وطالبات القانون لخوض تجربة المحاكمات من خلال محكمة الجنايات الدولية لاهاي، حيث يخوض الطالب 3 جولات رئيسية، وأوضحت أن المسابقة تفتح المجال لاكتساب خبرات عن الدفاع وتساعد المشارك في التجرد من رايه الشخصي واستخدام الوقائع والاتفاقيات في تدعيم موقفه واقناع هيئة المحكمة بوجهة نظره موضحة ان المسابقة تساعد في توسيع مدارك طالب القانون وزيادة مهارات المثول امام المحاكم والتعرف على الاجراءات التي تتم في المحاكم الدولية واكتساب مهارة الالقاء ومهارة كتابة الصحف القانونية.

وتحدث الطالب فهد العبيد، أحد اعضاء مسابقة وليم فيز وهي خاصة بالتحكيم التجاري وتقام في العاصمة النمساوية فيينا، وذكر العبيد ان المسابقة ساعدته على تعلم التحليل القانوني السليم .

وانتقل الحديث لاحد اعضاء فريق بطولة دوري المناظرات الطالب يوسف الزامل الذي اشار إلى أن فريق الكلية المشارك في المناظرات باللغة العربية حقق نتائج مبهرة، مؤكدا أن المسابقة أكسبت الطلبة العديد من المهارات العلمية والعملية التي تساعد على تقبل الرأي والرأي الآخر، وتحفيز الطلبة على الاطلاع والارتقاء بمستوى لغة الحوار المبنية على المنطق والدليل والعقل، وتأهيل طالب القانون لمواجهة الحياة العملية  بمختلف مراحلها على أكمل وجه في ظل تزايد اعداد خريجي كليات القانون من خلال اكتساب تبادل الخبرات القانونية والثقافية والحواري.

وتحدث من  مشروع عمل الطلبة الفائقين أغسطس 2019 الطالب المتفوق مشاري الماجدي موضحا أن البرنامج أسهم بشكل كبير في النمو المهني للطلبة من خلال الربط بين المعرفة النظرية والتطبيق العملي في مؤسسات معينة كالهيئة العامة لمكافحة الفساد وهيئة أسواق المال والهيئة العامة للاستثمار وشركة ناقلات النفط وغرفة تجارة وصناعة الكويت وقد قامت تلك الجهات بوضع خارطة طريق للتدريب الميداني ليتم نقل الخبرات العملية والاستفادة بقدر المستطاع ايمانا منهم بأهمية هذا البرنامج غير المسبوق لدى تلك المؤسسات الحساسة في الدولة

وختم الحفل بتكريم طلبة المسابقات ومدربيهم من المدرسين حيث قام د. فيصل الكندري ود. يوسف العلي بتوزيع شهادات التكريم عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock