طلبتنا في الخارج

أطباء كندا ردا على بيان ديوان الخدمة المدنية: تغيير سعر الصرف أضراره جسيمة!

دعا عدد من الأطباء المبتعثين للدراسة في كندا ديوان الخدمة المدنية الى اعادة النظر في تعميمه الأخير، القاضي برفع سعر صرف الدولار الكندي إلى 216 فلسا عوضا عن 180 فلسا، مما يؤدي إلى خفض مخصصات المبتعثين بنحو %20.

وشدد الأطباء المبتعثون، في بيان صحافي امس، على ان للقرار أضراراً جسيمة، موضحين أن المبلغ الذي يصرف لهم بالدينار الكويتي ثابت لجميع الطلبة حسب جهة الابتعاث، لكن سعره مرتبط بسعر صرف محدد، وبالتالي لا قيمة للمبلغ بالدينار على أرض الواقع من غير قرنه بسعر الصرف، فإن زاد سعر الصرف قلّت المخصصات أثناء صرفها للمبتعثين، وإن انخفض سعر الصرف ارتفعت قيمة المخصصات.

وزادوا: ان تغيير سعر الصرف يشمل جميع دول الابتعاث من قبل الديوان، مما يعني أن جميع المبتعثين معرضون للقرار، داعين مسؤولي الديوان إلى إعادة النظر في ذلك، ومراعاة أطباء المستقبل، ورفع مخصصاتهم بما يتناسب مع ارتفاع الأسعار وموجة الغلاء العالمي لا تقليلها، لا سيما أن الأطباء يبذلون جهودا لرفع اسم الكويت في المحافل الدولية.

لا مساس بالمخصصات 

يذكر أن ديوان الخدمة أكد أنه لا مساس بالمخصصات المالية المقررة للمبتعثين، والواردة ضمن لائحة البعثات والإجازات الدراسية الصادرة بقرار مجلس الخدمة المدنية، وأضاف تعليقا على الخبر المنشور في القبس بعنوان «خفض رواتب الأطباء المبعوثين الى كندا»، انه «نظرا لطلب وزارة المالية توحيد أسعار الصرف للمبتعثين بقيمة محددة وثابتة، وبعملة دولة الابتعاث، فقد قرر مجلس الخدمة المدنية الموافقة على توحيد سعر صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية لكل المبتعثين، على ان ينظر في تعديل سعر الصرف كل ثلاثة أشهر من دون المساس بالمخصصات المالية المقررة للمبتعثين والواردة بلائحة البعثات والإجازات الدراسية».

وأضاف: «على ان يطبق هذا القرار في كل جهات إيفاد الموظفين، سواء في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ومعهد الكويت للأبحاث العلمية».

القبس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock