الرئيسية / جامعة الكويت / ‫رئيس قسم التاريخ عبدالله الهاجري: الإقبال انخفض‬ .. والأسباب معروفة

‫رئيس قسم التاريخ عبدالله الهاجري: الإقبال انخفض‬ .. والأسباب معروفة

كشف رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب في جامعة الكويت د. عبدالله الهاجري عن انخفاض إقبال الطلبة على قسم التاريخ في السنوات الأخيرة، وتحديداً بعد قرار وزارة التربية القاضي بوقف قبول خريجي القسم كمعلمين في الوزارة بتخصصات التاريخ.

وطالب الهاجري وزارة التربية بالعدول عن قرارها، والسماح لخريجي القسم بالعمل بها كمعلمين، مؤكداً أن الخريجين السابقين أثبتوا جدارتهم وكفاءتهم بمجال التدريس في الوزارة واستبعاد الخريجين الجدد يسبب مشاكل كثيرة للقسم وللطلبة. وفي ما يلي التفاصيل:

• بداية، حدثنا عن قسم التاريخ في كلية الآداب؟

– يعد القسم أحد أقدم الأقسام العلمية بكلية الآداب وجامعة الكويت، حيث كان في طليعة الأقسام العلمية التي تأسست في الجامعة مع إنشائها عام 1966، وهو لا يعنى بدراسة تاريخ الكويت فحسب، بل يهتم بدراسة تاريخ العالم في عصوره المختلفة، كالحديث والقديم والإسلامي وغيرها، والقسم يعمل على تطوير برامجه باستمرار ليجعل خريجيه بمستوى يتماشى مع التطور.

• كم يبلغ عدد طلبة وأساتذة القسم؟

– قسم التاريخ يعتبر من أكبر الأقسام العلمية ليس على مستوى الكلية فحسب، بل على مستوى جامعة الكويت، حيث يضم 1320 طالباً وطالبة مقيدين بالقسم في كلية الآداب مع 608 آخرين مقيدين بكلية التربية، وهناك 300 طالب تخصص تاريخ في التربية.

أما هيئة التدريس، فلدينا 42 عضواً، أغلبيتهم كويتيون درسوا وتخرجوا في جامعات عالمية ومعتمدة في بلدان مختلفة.

برامج وتخصصات

• وما البرامج والتخصصات التي يطرحها الآن؟

– هناك برنامج ليسانس آداب تخصص تاريخ في عصوره المختلفة، إضافة إلى برنامج بكالوريوس تربية تخصص اجتماعات تاريخ بالتعاون مع كلية التربية، وهناك تخصص مساند تاريخ للأقسام المختلفة، كما تم استحداث تخصص مساند في «الآثار» قبل عامين، كما أن كلية الدراسات العليا تطرح برنامج ماجستير بتخصص تاريخ بمسارين إسلامي وحديث، وهناك برنامج دكتوراه تم اعتماده أخيراً.

• ما سبب اختيار «الآثار» كتخصص جديد من دون غيره؟

– جاء استحداث تخصص الآثار كتخصص مساند، مع توجه الدولة لدعم الحركة الثقافية، والرغبة بإنشاء مجموعة من المراكز الثقافية بمختلف محافظات البلاد. وبالتالي، سعينا إلى تهيئة طلبة للتعامل مع الآثار والمتاحف والمستكشفات، لا سيما بعدما تبين من خلال المستكشفات الأثرية الأخيرة أن الكويت تعود إلى أكثر من 4 آلاف سنة، وهناك مواقع أثرية بها في جزيرة فيلكا ومنطقة الصليبية، ونشاهد مجموعات غريبة تقوم بالتنقيب عن المواقع الأثرية في البلاد الآن، ونريد أن يكون هناك طلبة كويتيون متخصصون في المجال الأثري بشكل احترافي ووطني.

الرحلات العلمية

• حدثنا عن رحلاتكم العلمية، وهل مدعومة من جهة معينة؟

– قام القسم برحلات كثيرة في السنوات الأخيرة، منها لبلدان أوروبية مثل أسبانيا واليونان، وآسيوية مثل أوزبكستان وطاجيكستان، وعربية كالسعودية والأردن، ورحلتنا المقبلة ستكون إلى تركيا، وتم تحديدها في فبراير المقبل، وستضم 45 ما بين أستاذ وطالب من القسم.

أما بشأن الدعم لتلك الرحلات، فلا يوجد دعم مادي من قبل الإدارة الجامعية لها رغم أهميتها كرحلات بحثية وتراثية وتاريخية تربط الجانب العلمي بالجانب النظري، ففي كل رحلة يتحمل الأساتذة والطلبة بأنفسهم تكاليف نفقاتهم بشكل كامل بلا أي دعم.

• ما أبرز المشاكل والمصاعب التي تواجه القسم؟

– تأثر القسم كثيراً بقرار وزارة التربية بوقف تعيين خريجي قسم التاريخ في كلية الآداب كمعلمين في الوزارة، والذي أدى إلى انخفاض نسبة الإقبال كثيراً على القسم، كما كان القرار مفاجئاً بالنسبة للطلبة المقيدين به، الذين يقدر عددهم بأكثر من 1300 طالب.

ولا شك في أن القرار دق ناقوس الخطر حول مستقبل خريجي قسم التاريخ بكلية الآداب، بعد اكتفاء الوزارة بأخذ خريجي تخصص التاريخ بكلية التربية للعمل كمعلمين، والذي اتبعه قرار كلية التربية بوقف تحويل طلبة القسم إليها من الآداب بحجة الاكتفاء.

• وكيف أصبح مستوى الإقبال على القسم الآن؟

– لا شك في أن قرار حرمان خريجي قسم التاريخ من العمل كمعلمين بوزارة التربية كان له تأثير كبير على مستوى الإقبال على القسم، سواء من خريجي الثانوية العامة، أو الطلبة المقيدين في جامعة الكويت، حيث انخفض الإقبال كثيراً، كون القرار أثر على مستقبل خريجي القسم، وعلى إثر ذلك

اعتماد أكاديمي

أكد عبدالله الهاجري أن القسم حصل على الاعتماد الأكاديمي سابقاً، وكان دليلاً على أنه مواكب للنظام العالمي، مشيراً إلى اهتمام القسم بتنظيم المؤتمرات التي تتطرق للتاريخ، وكان آخرها مؤتمر عهد الشيخ صباح السالم رحمه الله.

الدعم غائب

أشار الهاجري إلى اهتمام أساتذة القسم بإجراء الأبحاث العلمية بالمجالات التاريخية في الفترة الراهنة، مؤكداً أن عدداً كبيراً من أبحاث القسم تم نشرها بمجلات علمية ومحكمة.

تقليل العدد

قامت عمادة القبول والتسجيل بتقليل عدد المقبولين سنوياً في القسم ما بين 90 طالباً إلى 120 طالباً، ونحن نؤكد أنه في حال حدث تغيير بالقرار فإن الإقبال سيعود.

القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

‎العلوم الإدارية بجامعة الكويت تنظم المؤتمر الدولي السنوي السادس لرابطة السياسات والادارة العامة في الشرق الأوسط (أميبا) الأحد 17 الجاري

تحت شعار: “التحديات والفرص التي تواجه الإدارة العامة في منطقة الشرق الأوسط” تنظم كلية العلوم ...