الرئيسية / قسم السلايدشو / وزارة الشباب تدعو الشباب العربي للابتكار والمبادرة لخلق بيئة اقتصادية واجتماعية لريادة الاعمال

وزارة الشباب تدعو الشباب العربي للابتكار والمبادرة لخلق بيئة اقتصادية واجتماعية لريادة الاعمال

دعت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية الشيخة الزين الصباح الشباب العربي إلى الابتكار والمبادرة والعمل بالأفكار الخاصة بهم مؤكدة ان تعاون الشباب العربي يساهم في بناء بيئة اقتصادية واجتماعية لريادة الاعمال.
واكدت الصباح مساء اليوم الجمعة في ختام فعاليات ملتقى ريادة الاعمال الذي نظمته وزارة الدولة لشؤون الشباب ضمن فعاليات (الكويت عاصمة الشباب العربي) أن الملتقى شهد تبادل فكري وعلمي لما يواجه الشباب العربي من مشكلات ومبادرات لطرق حلها.

وأوضحت أن هذه المساحة التفاعلية من التعاون بين الشباب العربي تمت لوضع أفكار ومرجعيات لأنظمة ستبني البيئة الاقتصادية والاجتماعية لريادة الاعمال متمنية التوفيق لجميع المشاركين.

ولفتت الى ان تكليف وزارة الدولة لشؤون الشباب بتفعيل هذا الملف الوطني الحيوي يزيد من قيمة هذه الوزارة ويضع على عاتقها مسؤولية عظيمة “واليوم هذا الملف في أيدي شبابية أمينة قادرة على تحمل المسؤولية كونها وزارة تضم نخبة من الأصغر سنا هم الاقراب للشباب طموحا”.

وأشارت الى ان الفترة المقبلة ستشهد العديد من المؤتمرات التي تنظمها وزارة الدولة لشؤون الشباب تحت مظلة الكويت (عاصمة الشباب العربي 2017) وستخرج بالعديد من التوصيات التي ستقدم لجامعة الدول العربية.

وقالت انه من هذه المؤتمرات المؤتمر الإعلامي في أغسطس المقبل ومؤتمر عن التطوع وملتقى تعزيز الوسطية ومهرجان عدسة للفنون المرئية والمسموعة والعديد من الفعاليات.

وكانت الزين الصباح قد قالت في كلمتها خلال اختتام فعاليات الملتقى اليوم ان هذا الحدث شهد حضور كوكبة رائعة من الشباب العربي المنجز وتبادل مميز للأفكار والطروحات من خلال ورش العمل والحلقات النقاشية التي عقدت تحت مظلة هذه الفعالية التي تعد الأولى تحت مظلة (الكويت عاصمة الشباب العربي 2017).

وأعربت الزين الصباح عن شكرها للوفود المشاركة من 14 دولة عربية قائلة “شرفتمونا في بلدكم الثاني الكويت بلد الشباب نسبة وعددا وروحا”.

ولفتت الى ان هذا الحدث تم تحت تسمية خاصة من جامعة الدول العربية معربة عن شكرها للقائمين عليه وفي مقدمتهم جامعة الدول العربية التي وضعت هذا الامر امانة على عاتق وزارة الدولة لشؤون الشباب في الكويت وهو الامر الذي يزيد من مقام هذه الوزارة الشابة والكويت التي هي منارة دائما للعطاء والارتقاء.

وقالت هذه مسؤولية وضعت على عاتق الكويت كمؤسسات وكأفراد “فثقوا تماما بان هذه المسؤولية والأمانة بأيدي أمينة كون من ينظمها اليوم هم شباب الكويت أعضاء أسرة وزارة الدولة لشؤون الشباب الذين افتخر ان أكون بينهم وهم يعملون ليل نهار من أجل إثراء هذا الملف الوطني”.

وأعربت عن شكرها لرعاة الملتقى الذين هم نموذج لمعنى المسؤولية والعطاء وكذلك للمتحدثين الذين اثروا الملتقى بمداخلاتهم وكل من شارك في اثراء الحوار.

ووجهت الزين الصباح حديثها للشباب العربي قائلة “من المهم جدا اليوم أن تغامروا وتتعبوا” لافتة الى ان الفشل والذي كان محور الحلقة النقاشية الأخيرة للملتقى يراه البعض كشيء سلبي “لكني أراه من خلال تجربتي في القطاع الخاص الممتدة لأكثر من ثمانية عشر عاما ضريبة لابد أن تدفع في الطريق الى النجاح من الممكن أن ترهقكم هذه الضريبة لكنها بالتوازي يمكن أن تدفعكم إلى الأمام”.

وقالت “أتمنى لكم جميعا حسن السير وحسن الفشل وحسن النجاح بعد الفشل وعليكم أن تبادروا وتغامروا وتطمحوا للمزيد من النجاح فالعمل به الكثير من الإيجابيات والسلبيات فارتقوا بالإيجابيات وخذوا السلبيات كداعم رئيسي نحو التنمية”.(كونا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الهاشم: عدم وجود ربط بين مخرجات الثانوية العامة والشحم الزائد على جسد الدولة في التوظيف

اجتمعت لجنة الميزانيات للنقاش حول قضية مخرجات التعليم وربطها بحاجات السوق والتوظيف، بحضور عدد من ...