الرئيسية / غير مصنف / هل تشجع الكتب في الشوارع المواطنين على القراءة؟

هل تشجع الكتب في الشوارع المواطنين على القراءة؟

(د ب أ)- سهل الوصول إليها، دائما مفتوحة، ولا يتعين عليك أن تعيد ما تستعيره: تحاول العديد من المجالس المحلية في ألمانيا تشجيع المواطنين على القراءة من خلال وضع أرفف كتب في الشوارع والميادين.

وتقول كورنيلا هولستين، أول من قدمت هذه الفكرة في مدينة كارلسروه «كل شخص يمكنه أن يأتي وقتما يريد»، مضيفة «دائما ما يحدث شيئا في أرفف الكتب».

وأضافت مارتينا شيكلي من مجلس مدينة فرايبتورج أن الكتب المجانية تعطى إحساسا بالمشاركة.

وتقول «أرفف الكتب يتم استخدامها وتشجع المواطنين على التواصل». وتظهر الكثير من المدن والبلدات اهتماما بالفكرة، وتظهر أرفف الكتب في جميع أنحاء الدولة من برلين إلى هانوفر، و دارمشتات إلى هاله.

ومنذ ديسمبر الماضي، يوجد بمدينة هايدلبرج دولاب معدنى كبير في حي هاندشوهسهايم يضم عشرات من الكتب لكل أنواع المؤلفين من بينهم الروائين الذين ظهروا بعد الحرب مثل هاينز جيه جونساليك واوتا دانيلا ومؤلف كتب الأطفال يانوش ومؤلف روايات المغامرات كارل ماي.

و يتصفح بيرجيت اولت بسرعة رواية «انسبيكابل» للمؤلف كيفين أو براين.

ويقول اولت 47 عاما الذي تجول حول أرفف الكتب بالصدفة «لقد كنت أريد أن أقرا هذا الكتاب منذ عقود، مضيفا«الآن لا يتعين على الذهاب للمكتبة».

وتدير المشروع ورشةهاندشوهسهايم، ويتم تمويل تكاليف الارفف التي تقدر بـ 7000 يورو (7460 دولار) من جانب المدينة والورشة ومؤسسة هايدلبرج المدنية بجانب التبرعات.

ويقوم الكثير من المواطنين بإحضار الكتب التي لم يعودوا يريدونها، وتستند فكرة الأرفف على مبدأ الأخذ والعطاء.

ويقول فيلهيلم جروبا في شارع نيوجاسي ، حيث وضعت المؤسسة المدنية أول رف للكتب عام 2010، «لقد كنت متشككا في الأمر عندما بدأ هنا».

وأضاف جروبا «كنت قلقا أن يتم تخريب الأرفف من قبل المخربين، أو أنها قد تتراكم عليها القاذورات بسبب الطقس السئ»، ولكن مخاوفه لم تتحقق. من حين لأخر يترك شخص ما جريدة ممزقة على الأرفف.

وأوضح «ولكن ذلك نادرا ما يحدث».

ولم تشهد مدينة كارلسروه أي مشاكل أيضا.

وتقول هولستين«أعتقد أن المواطنين مازالوا يكنون احتراما للكتب ومؤلفيها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

لماذا يتحدث سكان العالم أكثر من 7000 لغة مميزة؟ فلنعد بالزمن قليلاً لنفهم السبب

ربما اندهشت من قبلُ حين تكون مع مجموعة من الناس وتفاجأ بتغيير لغة الحديث إلى ...